السعودية تخير المواطنين في حيران بين القتال معها أو الموت بالحصار

اخترنا لك

يشتكي أبناء مديرية حيران التابعة لمحافظة حجة على الحدود مع السعودية من الحصار الخانق الذي تفرضه القوات السعودية والقوات الموالية لها لإجبار الأهالي على التجنيد ضد صنعاء.

خاص-الخبر اليمني:

وقال مصدر قبلي من أبناء المديرية إن القوات الموالية للتحالف تضغط على المواطنين في حيران وخصوصا على أبناء منطقة الجعدة حيث رفض شيخ بارز في المنطقة يدعى أحمد إبراهيم عبده باري جعيدي التجنيد للقتال مع السعودية كما لم ينضم أي شخص  من جماعته للتجنيد الإجباري.

وأشار المصدر إلى أن القوات السعودية والقوات الموالية لها تمنع دخول المواد الغذائية إلى منطقة الجعدة للشهر الثاني كما ترفض إعطاء الأهالي تصاريح بالدخول للسعودية لشراء حاجياتهم.

ولفت المصدر إلى أن ضابطا في القوات الموالية للتحالف هدد أعيان في المنطقة باستمرار الحصار حتى تجنيد شباب مع التحالف.

واعتمدت السعودية في معاركها في اليمن على استئجار قوات محلية يمنية قالت تقارير دولية إن معظم المشاركين فيها أطفال دون سن الثامنة عشر وتستغل السعودية ظروفهم المعيشية للزج بهم في المحارق.

اقرأ أيضا:تحقيق للجزيرة: محرقة شباب تعز دفاعا عن حدود السعودية

أحدث العناوين

كيف ينتقل “جدري القرود”؟ وما سبل الوقاية؟

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن وجود أكثر من 100 حالة مصابة بفيروس جدري القرود في عددٍ كبير من بلدان...

مقالات ذات صلة