الابراج اليومية الاثنين 16 تموز (يوليو) 2019م

اخترنا لك

مولود اليوم 16 تموز (يوليو) من برج السرطان

ولاء السرطان الأول يكون للزوج أو الزوجة والأسرة، ويعتبر نفسه حاميًا لعائلته. السرطان يحبّ بكل جوارحه،و يعطي الكثير دون انتظار مقابل. عاطفة السرطان المتأججة تجعل من السهل التأثير عليه. السرطان صديق مخلص،ولكنه شديد التعصب لبني قومه. يبحث السرطان، عن عش ومأوى آمن. غالباً ما ينسجم مولود هذا البرج أكثر شيء مع أناسيفهمون الجانب الإبداعي لديه ويقبلونه على وضعه الذي هو فيه من حيث المزاج والطباع وكل شيء.

# الحمل
مهنياً: حاول دراسة مجالات مهنية جديدة ومشاريع غير مألوفة في وسطك المهني يمكن أن تنافس من خلالها كبريات الشركات.
عاطفياً: يعزّز هذا اليوم أجواءك الرومانسية ويجعلك أكثر جاذبية وبهاءً في نظر الشريك، لكن لا تمزج بين الحب والعمل في هذه الاثناء.
صحياً: كثرة المطالعة في وضع جلوس غير مريح يسبب لك آلاماً في الرقبة والعنق ويرهق نظرك.

#الثور
مهنياً: تتخلص من الكثير من الضغوط والمسؤوليات الملقاة على عاتقك اليوم وعليك أن تتولي العائلة المزيد من الاهتمام.
عاطفياً: تخشى بعض التغيرات التي تحدث في مشاعر الحبيب ولا تعرف موقفك الحالي تجاه ما يحصل.
صحياً: قد تهتم بتفاصيل تخصّ أوضاعك الصحيّة وتناقش الأمر مع بعض المعنيّين.

# الجوزاء
مهنياً: انتبه من الازدواجية وعدم الشفافية والتلاعب بالآخرين في علاقتك المهنية وإلاّ فإنّك مقدم على أوضاع درامية.
عاطفياً: يكون النقاش إيجابياً وبنّاء مع الشريك وتضعان معاً برنامجاً لرحلة أو لعطلة وتبدوان مرتاحين لما تقرّرانه.
صحياً: لا تكن بخيلاً في ممارسة الرياضة، بل حاول أن تكون كذلك في تناول المأكولات بلا هوادة.

#السرطان

مهنياً: الخسوف يتطلب الانتباه إلى تجربة تمر بها علاقاتك المهنية ولا سيما أن هذا الخسوف يحصل في الجدي ما يجبرك على تمرير بعض المواقف بلا اعتراض.
عاطفياً: تقدّم للشريك أفضل ما عندك وتحيطه بأجواء مريحة وتحافظ على تفاؤلك وتكون متحمساً لخوض مغامرات جديدة معه.
صحياً: إذا كنت تشعر بغثيان شبه دائم فما عليك سوى مراجعة الطبيب ليصف لك العلاج اللازم.

#الاسد
مهنياً: محطة جديدة ومهمة في حياتك المهنية تأمل أن تحقق من خلالها الكثير من النجاح والتألق والإنجازات الكبيرة.
عاطفياً: يوم عاطفي مميز أكثر وعداً وأملاً وتفاؤلاً من سابقه، يحمل آفاقاً جديدة وعلاقات حلوة تنقلك من وضع إلى وضع.
صحياً: السهر الدائم يتلف يرهقك ويبقيك في حال من الترنح نهاراً وعدم التركيز في العمل.

#العذراء
مهنياً: يحاول بعض الزملاء أن يشوّش عليك العلاقات أو يبلبل لك الأجواء فتشتد الأزمات، لكن الفرج آت لا محالة.
عاطفياً: يوم عاطفي مميز يمكن أن يحمل إليك التغييرات الجذرية والحسم إيجاباً بشأن العلاقة بحسب مبتغاك.
صحياً: حاول قدر المستطاع التخفيف من وطأة العمل والاهتمام بالوضع الصحي باستمرار.

#الميزان

1- مهنياً: تعيش يوماً مهماً على الصعيد المهني، فلا تسمح للمشكلات أو الضغوط بالتأثير سلباً في ثقتك بالنفس.
عاطفياً: عليك أن تحسم أمرك الآن، وحاول أن تتوصل إلى اتفاق أو تسوية مع الشريك لأنّ هذا يصبّ في مصلحتك.
صحياً: لا تنفعل أمام أي حدث بسيط قد يسبب لك أزمة عصبية أو انهياراً.

#العقرب

مهنياً: القمر المكتمل في برج الجدي يعاكسك ويولد بعض الإرباكات، ويحدث انعطافاً في حياتك ويشير إلى خيار لا بد منه يحيرك.
عاطفياً: قد تنفعل بسبب ما يطرأ على مسألة تخصك والشريك، تتبدّل ربما المواعيد وينتابكما بعض القلق.
صحياً: سارع إلى زيارة الطبيب ولا سيما أن شهيتك المفتوحة دائماً تسبب لك مشكلات في المعدة.

#القوس
مهنياً: القمر المكتمل يثير مسألة استثنائية تعنيك أو تعني أحد الزملاء في العمل، وقد تناقشها مع جهة مصرفية أو إدارية أو تجارية.
عاطفياً: يبدأ اليوم مضطرباً عاطفياً، ما قد يولّد بعض الرتابة في العلاقة أو الإهمال أو اللامبالاة، لكنه ينتهي كما تشتهي.
صحياً: لا تقدم على الخطوات الناقصة صحياً، بل ادرسها جيداً حتى لو أجبرت على الاستعانة بأصحاب الاختصاص.

#الجدي
مهنياً: القمر المكتمل في برجك يثير التساؤلات ويضيء على مسألة انخراط اجتماعي لا بد منه وقبول التسويات.
عاطفياً: يحاول الشريك إقناعك بأن ما تفعله غير صحيح ولكنك لا توافقه الرأي.
صحياً: بينك وبين نفسك تشعر بأن الأمور الصحية لا تسير على خير ما يرام، ومع ذلك لا تقوم بأي شيء.

#الدلو
مهنياً: القمر المكتمل يشير إلى تجميد لوضع أو لمشروع، أو إلى جمود يطرأ على جو اجتماعي أو سياسي يعنيك حتى آخر الشهر.
عاطفياً: تمضي يوماً ممتعاً مع الشريك، فهو يساندك ويقف إلى جانبك على الدوام ويساعدك في إيجاد الحلول.
صحياً: خبر محزن يقلق راحتك، ويسبب لك صداعاً وتعباً نفسياً، لكن اطمئن الأمر لن يطول.

#الحوت
مهنياً: القمر المكتمل في الجدي المتزامن مع خسوف مؤشر جيد لأعمالك ونشاطاتك، وثق بمساعدة تأتيك من أحد الزملاء.
عاطفياً: التشبّث بالمواقف المتصلبة لا يكون في مصلحة العلاقة، بل يؤدّي الى مواجهة شرسة بينك وبين الشريك.
صحياً: لا تفسح في المجال أمام الآخرين كي يخيّروك بين السهرات والبقاء في المنزل، افعل ما تراه مناسباً لصحتك.

أحدث العناوين

Yemeni YouTuber Dies on the Way to Europe

A Yemeni YouTuber died while trying to cross forests between Belarus and Poland on the way to Europe for...

مقالات ذات صلة