بيان عاجل صادر عن اللجنة المنظمة لاعتصام أبناء المهرة السلمي (نص البيان)

اخترنا لك

أدانت لجنة  الاعتصام السلمي بمحافظة المهرة تصريح المصدر الحكومي المسؤول الذي نشرته وكالة الأنباء اليمنية سبأ يوم أمس ووصف التظاهرات التي تشهدها المحافظة ضد الانتهاك السعودي للسيادة بأنها أعمال فوضية،متوعدا بمواجهتها.

المهرة-الخبر اليمني:

وأصدرت لجنة الاعتصام السلمي بمحافظة المهرة بيانا تلقى الخبر اليمني نسخة عبرت فيه “عن خيبة أملها واستغرابها واستنكارها الشديد لما ورد في هذا التصريح من المغالطات والمكايدات الكاذبة التي يراد من خلالها تضليل الرأي العام المحلي والوطني والعربي والدولي عن حقيقة الاوضاع وما يجري في محافظة المهرة .”.

كما اعتبرت اللجنة استهداف التصريح لشخصية الشيخ علي سالم الحريزي استهداف لكافة أبناء محافظة المهرة.

وجاء في نص البيان

الحمد الله القائل( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ )صدق الله العظيم .
أطلعت لجنة الإعتصام السلمي بمحافظة المهرة على تصريح المصدر الحكومي المسؤول الذي نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) مساء أمس الأثنين الموافق 15/7/2019م وتعبر عن خيبة أملها واستغرابها واستنكارها الشديد لما ورد في هذا التصريح من المغالطات والمكايدات الكاذبة التي يراد من خلالها تضليل الرأي العام المحلي والوطني والعربي والدولي عن حقيقة الاوضاع وما يجري في محافظة المهرة .
ولاشك إن هذا التصريح مدفوع الثمن قد وقف ضد الضحية ومظلومية أبناء المهرة ودافع عن الجلادين الذين يحتلون المهرة ولم يأتوا إليها إلا لتحقيق أطماعهم القديمة الجديدة تحت ذرائع واهية طالما فشلت وعرف الصغير قبل الكبير في الداخل والخارج زيف إدعاءاتهم وافتراءاتهم .
كما أن هذا التصريح دافع دون حياءٍ أو خجل عن العبث والفساد الذي أستشرى في المحافظة بصورة لم يسبق لها مثيل في التاريخ منذ تعيين راجح باكريت على رأس هرم السلطة المحلية في المحافظة والجميع يعرف حقيقته وخلفية وأهداف تعيينه.
إننا في لجنة الاعتصام السلمي لأبناء المهرة وتفنيداً لكل ما ورد في التصريح المصدر المسؤول الذي لو كان مسؤولاً حقيقياً لما رضي لنفسه ووطنه بانتهاك السيادة والهوية وفبركة المغالطات والأكاذيب في حق وطنه وأبناء شعبه وكيل الاتهامات جزافاً والتغاضي بصورة غير مسؤولة عن حقوقهم والنظر وكان يفترض به أن يقوم بواجبه الوطني للتحقق من حقيقة الاوضاع على الأرض قبل إصدار الأحكام الجائرة والظالمة في حق أبناء محافظة المهرة الأحرار الشرفاء.
ولذلك فإننا نؤكد ونوضح ما يلي :
إننا في لجنة الاعتصام السلمي في المحافظة نرفض رفضاً قاطعاً لغة التهديد والوعيد التي وردت في التصريح المذكور ونؤكد أن كل ما ورد فيه محاولة يائسة للنيل من أبناء المهرة الشرفاء الأحرار واعتصاماتهم السلمية الحضارية كما هي محاولة يائسة مرفوضة لربط الاعتصامات بقضايا أخرى ماأنزل الله بها من سلطان ولاتمت للمحافظة وأبنائها بأي صلة لا من قريب ولا من بعيد .
تؤكد لجنة الاعتصام بالمحافظة بأن المعتصمين يمارسون حقوقهم المشروعة التي كفلها الدستور والقانون وأن تلك المطالب معلنةً وواضحة وضوح الشمس في كبد السماء وأهداف الاعتصام هي تعبيراً عن تطلعات وأهداف كل أبناء المحافظة في الدفاع عن الأرض والهوية والسيادة الوطنية والحفاظ على المؤسسات الرسمية الشرعية وتمكينها من أداء مهامها وواجباتها سواءً العسكرية والأمنية أو المدنية.
ومحاربة الفساد ومعاقبة مرتكبيه ,ومحاسبة المجرمين الذين تلطخت أيديهم بدماء أبناء المحافظة وما دماء شهداء الأنفاق إلا خير شاهداً على ذلك ونجدد مطالبتنا بتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل بما اقترفت أيديهم من جرائم وفي مقدمتهم المدعو راجح باكريت ومليشياته.
إننا في لجنة الاعتصام السلمي قد أكدنا مراراً وتكراراً ولا زلنا نؤكد تأييدنا ووقوفنا خلف القيادة السياسية الشرعية للوطن ممثلة بفخامة الأخ الرئيس /عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وتأييدنا لدول التحالف العربي في إطار الأهداف المعلنة والتي بلا شك أن تواجد القوات السعودية في المحافظة غير مبرر ومخالف ومنافي تماماً لتلك الأهداف المعلنة التي يعيها ويفهمها أبناء المحافظة والوطن خاصةً والمجتمع العربي والدولي عامةً.
ونؤكد هنا بأن تصريح المصدر الحكومي المسؤول لم يكن إلا خدمة للاحتلال السعودي الاماراتي ومليشياته وراجح باكريت الذين يستهدفون أمن المحافظة واستقرارها رغم وجود المؤسسات العسكرية والأمنية والمدنية الرسمية الشرعية المختلفة ويعملون على تهميشها وإفراغها من محتواها وتحييدها عن مهامها المنصوص عليها في الدستور والقانون لتحل محلها قوات الاحتلال السعودي الاماراتي ومليشياته.
وإننا نرفض كل ذلك رفضاً قاطعاً ,كما نرفض تشويه عظمة المطالب الوطنية للمعتصمين التي لا تتعارض أبداً مع أهداف القيادة الشرعية للبلاد ممثلة بفخامة الأخ الرئيس/عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية أو الخروج عنها
نؤكد تمسكنا بما تم رفعه من مطالب وطنية مشروعة للجنة الرئاسية التي تم تكليفها برئاسة الأخ رئيس هيئة الأركان العامة للنظر في مطالب المعتصمين والتي لم تظهر أي معالجات أو حلول بشأنها حتى يومنا هذا.
تؤكد لجنة الاعتصام رفضها القاطع ما ورد في تصريح المصدر المسؤول سيء الذكر من استهداف للشيخ /علي سالم الحريزي الذي يعرفه الجميع بأنه شخصية وطنية كبيرة ,ورجل دولة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى , مدافعاً عن النظام والقانون , ومصلحة المهرة وجميع أبنائها ولم يخل بواجباته ومسؤولياته الوطنية .
ونعتبر هذا الاستهداف السياسي الرخيص لهذه القامة والشخصية الوطنية استهدافاً لجميع أبناء المهرة .
نؤكد وبإصرار على مطالبنا الوطنية برحيل القوات السعودية من المحافظة وكل المليشيات المسلحة التي أنشأتها خارج إطار القانون والدستور ونطالب بسرعة إقالة راجح باكريت ومحاسبته وإحالته للتحقيق.
ونجدد رفضنا لكل الإنتهاكات والتجاوزات والفساد والعبث بالمال العام وتقييد الحريات والإعتقالات التي تقوم بها القوات السعودية ومليشياتها.
ونطالب بسرعة الإفراج والتحقيق في مصير المختطفين وفي مقدمة ذلك الصحفيين ونرفض تهديدهم ومحاولة تكميم الأفواه للناشطين وغيرهم .
ونطالب جميع الأحرار في الوطن وأحرار العالم والمنظمات الحقوقية والانسانية في أرجاء المعمورة الى إدانة كل تلك الممارسات والانتهاكات بحقوق الانسان وزيارة المحافظة للإطلاع على حقيقة الاوضاع فيها.
نؤكد بأن اعتصامات أبناء المهرة تعبر عن الإراده الوطنية الحقيقية وحفاظاً على أمن المحافظة واستقرارها التي حافظ أبنائها على سلميتها طوال المراحل الماضية وتجنيبها كل الأزمات وويلات الصراعات والحروب .
وأن الحشود والتواجد السعودي ومليشياته غير مبرر ويقود المحافظة إلى الهاوية وزرع الفتن وتهديد النسيج والترابط القبلي والأمن والسلم الاجتماعي.
نؤكد بأن المحافظة خاليه من الإرهاب والتطرف وتنعم بالأمن والسكينة العامة بفضل تكاتف وتعاون جميع أبنائها ونحمل الاحتلال السعودي الاماراتي ومليشياته أي تواجد أو ظهور للإرهاب والإرهابيين وتبعاته.
تؤكد لجنة الاعتصام استغرابها ودهشتها من تجاهل المصدر الحكومي المسؤول لما ورد من حقيقة الفساد والمفسدين بالمحافظة في مذكرة النائب العام ونيابة الاموال العامة بتوقيف العبث بإيرادات المحافظة والتحقيق في فساد باكريت بصرف موارد المحافظة من أموال طائلة بفساد مفضوح ومكشوف للجميع بالتلاعب بالمال العام وشراء الذمم وتقديم الهبات والهدايا لتلميع الاحتلال السعودي الاماراتي وراجح باكريت.
وكان المعتصمون دائماً يطالبون بالتحقيق في هذا الفساد وكان المرجفون والمرتزقة المستفيدون من هذا الفساد يرددون بأن تلك المطالب المشروعة للمعتصمين بأنها دعايات مغرضة ومقصودة وها هو ذلك الفساد المستشري بوضوح يطالب بالتحقيق فيه ومحاسبة مرتكبيه من قبل قضاء الدولة والأجهزة الرقابية الشرعية ممثلاً بالنائب العام ونيابة الأموال العامة واللجنة الوطنية لمكافحة الفساد الذين نتوجه لهم بالشكر ونؤيد كل ما ورد في توجيهاتهم بتوقيف وفتح التحقيق بالفساد في المحافظة ومعاقبة المفسدين .
وإننا في لجنة الاعتصام نؤكد أن تصريح المصدر المسؤول إنما هي محاولة مكشوفة ومفضوحة لخلط الأوراق وإشغال الرأي العام في المحافظة والقيادة السياسية والحكومة الشرعية على ما ورد في مذكرة النائب العام ونيابة الأموال العامة واللجنة الوطنية لمكافحة الفساد بتوقيف العبث بإيرادات المحافظة والتحقيق في ذلك ونعتبر أن تصريح المصدر المسؤول دفاعاً مدفوع الأجر عن الفساد والمفسدين ولم يكن إلا أحد ثمار أوجه هذا الفساد الذي يفهمه ويستوعبه أبناء المحافظة بوضوح مهما كانت المغالطات والمكايدات ففي الأول والأخير لا يصح إلا الصحيح.
كما نستغرب وندين أولئك الذين يمارسون أو يدافعون عن الاحتلال السعودي الاماراتي وأذنابهم ويساهمون بالقضاء على المؤسسات الرسمية الشرعية ويستخدمونها غطاء لتمرير مشاريع الاحتلال وأطماعه ونؤكد أن هؤلاء الذين أعتادوا على المغالطات والدس السياسي الرخيص لا ينفذون أهداف وسياسة الحكومة الشرعية بالحفاظ على مؤسساتها والسيادة الوطنية والقضاء على الانقلاب الذي لا ترتبط به محافظة المهرة لا جغرافياً ولا سياسياً ولافكرياً ولا بأي علاقة كانت.
ولا شك أن المهرجان الجماهيري الحاشد الذي شهدته المحافظة الجمعة قبل الماضية 5/7/2019م والوقفات الاحتجاجية التي شهدتها المحافظة في خمس مديريات في توقيت زمني واحد يوم الجمعة الماضي 12/7/2019م فقد كانت تلك الفعاليات استفتاء شعبي لم يسبق لها مثيل تأييداً لمطالب المعتصمين الوطنية المشروعة وتعبيراً عن الرفض الشعبي الجامع لكل الممارسات العنجهية والفساد من قبل الاحتلال السعودي ومليشياته وراجح باكريت في المحافظة الذين يشعرون بأنهم يقفون وحيدون فلجأوا إلى تلك الأساليب والمغالطات والمكايدات المكشوفة للجميع.
نؤكد بأنه في حالة استمرار تجاهل وغض الطرف عن مطالب المعتصمين وكيل الاتهامات والمغالطات الرخيصة فإن أبناء المهرة سيكون لهم الكلمة الفصل في تصعيد خياراتهم دفاعاً عن محافظتهم , وكرامتهم , ومصالحهم ,والوقوف صفاً واحداً وبكل صلابة ضد التواجد السعودي ومليشياته والاستفزازات والممارسات العنجهية ,والتضييق على أبناء المحافظة والتحكم في منافذها البرية والبحرية والجوية ونهب خيراتها ومواردها وتفريغ مؤسساتها الرسمية الشرعية المختلفة من محتواها ومهامها .
وندعو الحكومة الشرعية إلى تحمل مسؤولياتها القانونية والإنسانية والإخلاقية تجاه مطالب المعتصمين, وما يجري من عبث وممارسات احتلالية في المحافظة.
وختاماً نوضح للرأي العام ونقول أليست هذه هي مط

أحدث العناوين

Protests Calling for Operation of Aden Refineries

Dozens of Aden Refinery employees organized a protest sit-in on Monday, demanding the operation of the refineries. Local sources stated...

مقالات ذات صلة