الشرعية تطالب مجلس الأمن بإدانة الهجوم الإماراتي على قواتها في عدن

اخترنا لك

اعلنت وزارة الخارجية في حكومة الشرعية عن سقوط قتلى وجرحى عسكريين ومدنيين جراء غارة جوية إماراتية استهدفت قواتها في مدينتي عدن وأبين جنوبي البلاد، وحملت الوزارة الإمارات مسؤولية القصف، مؤكدة حقها القانوني في اتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف هذا التصعيد.

متابعات-الخبر اليمني:

ونقل حساب وزارة الخارجية في حكومة الشرعية على تويتر عن نائب وزير الخارجية محمد الحضرمي قوله”تُدين الحكومة القصف الجوي الإماراتي على قوات الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن، وزنجبار”.

وتابع “تحتفظ الحكومة اليمنية بحقها القانوني المكفول بالقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإيقاف هذا الاستهداف والتصعيد الخطير”.

وطالب الحضرمي المجتمع الدولي لا سيما مجلس الأمن “بإدانة هذا الاستهداف السافر والاضطلاع بمسؤولية لحفظ الأمن والسلام ووحدة وسلامة الأراضي اليمنية وفقاً لكافة القرارات الدولية ذات الصلة”.

ولجأت الإمارات العربية المتحدة إلى استخدام سلاح الجو لمساندة القوات التابعة لها في محافظتي عدن وأبين في مواجهة قوات الشرعية.

بحسب مصادر عسكرية في محافظة عدن فإن الطيران الحربي شن سلسلة غارات جوية على تجمعات لمقاتلي الشرعية في نقطة العلم بين عدن وأبين  وسيارات كانت تقل قيادات عسكرية ومحلية في منطقة دوفس بمحافظة  أبين ما أدى إلى مقتل 40 من قيادات وأفراد الشرعية على الأقل وإصابة 80 آخرين.

وقالت مصادر إن من بين القتلى قائد أركان اللواء 115 في لودر بالإضافة إلى أفراد وقيادات من حزب الإصلاح تنتمي إلى اسرى ال طعيمان في مارب.

كما شنت أكثر من 13 غارة جوية على قوات الشرعية في أبين ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات، وإجبار هذه القوات على الانسحاب إلى زنجبار، فيما زعمت قناة سكاي نيوز الإماراتية في الأثناء أن قوات الحزام الأمني تمكنت من دخول زنجبار بعد قطعها الطريق بين عدن وأبين.

 

 

 

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة