الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

السعودية تتخلى عن الشرعية و2216

تراجعت السعودية عن اصراراها على إعادة حكومة الشرعية إلى العاصمة صنعاء وتنفيذ قرار 2216 من قبل الحوثيين كشرط أساسي لإيقاف الحرب.

خاص-الخبر اليمني:

هذا ما بدا من رد فعلها على المبادرة التي أطلقها المجلس السياسي الأعلى يوم أمس الجمعة بمناسبة الذكرى الخامسة لانتفاضة الحادي والعشرين من سبتمبر، بعد أيام من استهدافها لمصفاتي بقيق وخريص التابعتين لأرامكو شرق السعودية، حيث أظهر وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير في مؤتمر صحفي في الرياض أن بلاده لا تتعامل مع هذه المبادرة باعتبارها مبادرة غير ذات قيمة  قدمها طرف لا يمتلك القوة الرادعة، وإنما أكد الجبير أن الرياض ستراقب مدى جدية قوات صنعاء في تطبيق المبادرة.

وقال الجبير “نحكم على الأطراف الأخرى بناء على أفعالها وأعمالها، وليس أقوالها، ولذا فإننا سنرى إن كانوا سيطبقون فعلا (المبادرة) أم لا”.

وأعلنت صنعاء يوم أمس الجمعة إيقاف الهجمات الصاروخية وهجمات الدرونز على المملكة السعودية، وقالت إنها في انتظار “ردّ التحية بمثلها أو بأحسن منها”.

تصريح الجبير أن السعودية ستراقب تنفيذ صنعاء لمبادرتها ، يعكس  كما يبدو قناعة النظام السعودي بعد ما تلقاه من ضربات بفشل معركته وتخلي الحلفاء عنه،وبالتالي التخلي عن الشرعية وقرار 2216م والدخول في حوار مباشر مع الحوثيين.

 

قد يعجبك ايضا