لبنان ..مسيرة دعم للرئيس عون بالقرب من القصر الرئاسي

اخترنا لك

خرجت مسيرة ضخمة اليوم الأحد دعما للرئيس اللبناني ميشال عون بالقرب القصر الرئاسي  فيما تُنظم احتجاجات أوسع نطاقا تطالب بالإطاحة بالحكومة وبالنخبة السياسية .

أحوال العرب والعالم-الخبر اليمني:

وامتد صف طويل من السيارات على طريق سريع رئيسي يوم الأحد وسارت حشود إلى قصر بعبدا فيما رفع البعض صورة عون ولوحوا بالأعلام البرتقالية للتيار الوطني الحر الذي ينتمي إليه الرئيس اللبناني.

وتعتبر هذه أكبر تظاهرة مضادة لموجة الاحتجاجات الحاشدة التي يشهدها لبنان منذ 17 أكتوبر تشرين الأول وتتضمن مطالبها الإطاحة بعون.

وفي كلمة أمام الحشود نقلها التلفزيون، قال عون الذي يتعين عليه الآن إجراء مشاورات مع أعضاء البرلمان لتكليف شخص جديد برئاسة الحكومة إن خطة من ثلاث نقاط وُضعت فيما يتعلق بمحاربة الفساد وإصلاح الاقتصاد وبناء دولة مدنية.

وأضاف أن النقاط “الثلاث ليس من السهل تحقيقها. ولتحقيقها نريد ساحة تتألف منكم ومن المتظاهرين كي تدافعوا عن حقوقكم”.

ووصف عون الفساد بأنه “متجذر” في الدولة.

وألقى جبران باسيل وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال، وهو صهر عون ويتعرض للسخرية في الاحتجاجات المناهضة للحكومة، كلمة أمام الحشود مرتديا قميصا عليه وجه عون وتعهد باستئصال الفساد ومحاسبة كل من استولى على المال العام.

وأضاف “انتبهوا لأن أمامنا أياما صعبة وطويلة. كنا نسابق الزمن لكي نمنع الانهيار، ولكن الفساد والهدر والدين العام سبقونا”.

وعادت الحياة في لبنان إلى طبيعتها بعض الشيء الأسبوع الماضي حيث أعيد فتح بعض الطرق وفتحت البنوك أبوابها أمام الجمهور يوم الجمعة بعد إغلاقها لمدة أسبوعين وإن كانت لا تزال هناك أنباء عن قيود على سحب العملات الأجنبية والتحويلات إلى الخارج.

وتواصل حكومة الحريري تسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة.

وهدأت الاحتجاجات قليلا منذ استقالة الحريري لكن المحتجين ما زالوا في الشوارع ومن بين مطالبهم الرئيسية تشكيل حكومة بقيادة التكنوقراط لتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية اللازمة.

أحدث العناوين

Defense Minister: Sana’a Prioritizes Security, Stability, Honorable Peace

Defense Minister Major General Mohammed Nasser al-Atifi confirmed on Saturday that Yemen and its leadership in Sana'a prioritize security,...

مقالات ذات صلة