اعتقالات لرافضي الانتخابات في الجزائر وتواصل المظاهرات بولايات عدة

اخترنا لك

أُعتقل 30 شخصاً من المتظاهرين في الجزائر بسبب تظاهرات ضد انتخابات الرئاسة المقررة 12 ديسمبرحسب ما أعلنت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين اليوم الأحد.

 أحوال العرب والعالم-الخبراليمني:

 وبدخول الحملة الانتخابية يومها السابع خرجت عدة مدن جزائرية مظاهرات رافضة للانتخابات الرئاسية ووصفتها بأنها ضد الوطن .
وشهدت ولايات بجاية ووهران وسطيف في الجزائر مظاهرات جديدة للشهر العاشر على التوالي، رفضًا لبقاء أي من رموز نظام بوتفليقة.

وفي سطيف شمالي شرقي البلاد خرجت مظاهرة في الساحة الرئيسية للمدينة تطالب بإزاحة كل رموز نظام بوتفليقة، وترفض إجراء انتخابات الرئاسة المقررة في ديسمبر المقبل تحت إشراف هذه الرموز.

وكانت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين قد أعلنت عن اعتقال 80 شخصًا في العاصمة خلال مسيرة ليلية الخميس، تم اقتيادهم الى مراكز الشرطة بضواحي المدينة.

ويوم الأربعاء، تم اعتقال نحو مئة شخص خلال تظاهرة ليلية مشابهة، لكن تم إطلاق سراح أغلبهم، بينما لاحقت المحكمة 21 شخصًا بتهمة “التجمهر غير المصرح به” وقد أُطلق سراحهم في انتظار محاكمتهم، وتم حبس ثمانية بتهمة “تكوين جمعية أشرار”.

ويواجه المرشحون الخمسة صعوبة في تحركاتهم وفي عقد لقاءاتهم، منذ بدء الحملات الانتخابية الأحد الفائت ، نظرًا للاحتجاجات التي تلاحقهم، ما استدعى تأمين حماية أمنية مشددة لهم.

 

أحدث العناوين

استياء شعبي بعدن من تجاهل نداءات أسرة توفي أطفالها محترقين

أثارت تجاهل فرق الدفاع المدني في محافظة عدن لنداءات أسرة توفي أطفالها محترقين موجة استياء شعبي في منطقة الشيخ...

مقالات ذات صلة