إمرأة تحمل قلبها داخل حقيبة على ظهرها

اخترنا لك

قد يستطيع الإنسان العيش بدون قدميه ربما بدون يديه لكن أن يعيش شخص بدون قلب فهذه هي المعجزة الحقيقة 

متابعات – الخبر اليمني :

سلوى حسين 39 سنة سيدة بريطانية  أجرت عملية جراحية انتهت بها الحال إلى أن تعيش بدون قلب داخل جسدها،  حيث تحمل قلبها الصناعي على ظهرها أينما ذهبت وكلما تحركت لتظل على قيد الحياة، أما نسيان قلبها في أية لحظة فيعني “الموت” فوراً.

وقالت صحيفة “مترو” البريطانية إن الحقيبة التي تحتوي على القلب الصناعي يبلغ وزنها 6.8 كيلو غرام، وتحتوي على بطارية لتوفير الطاقة الكهربائية وتشغيل القلب الصناعي، إضافة إلى مضخة وماتور إلكتروني، ويقوم هذا الجهاز المحمول في الحقيبة بنفس عمل القلب الطبيعي وهو ضخ الدماء في كافة أنحاء الجسم وتشغيل الدورة الدموية فيه.

سلوى حسين أم لطفلين تسكن في منطقة “إلفورد” شرقي العاصمة البريطانية لندن، قد أصيبت بفشل في القلب  وتم نقلها إثر ذلك إلى مستشفى “هارفيلد” غربي لندن حيث أجريت لها العملية التي استمرت 6 ساعات وانتهت بتركيب هذا القلب الصناعي لها.

وتقول سلوى “مستشفى هارفيلد كان رائعاً بكل تأكيد، إنهم جاؤوا لي بالحل الذي أبقاني على قيد الحياة لأبقى مع عائلتي، ولذلك فأنا سأظل ممتنة لهم الى الأبد”.

المصدر:مترو البريطانية

أحدث العناوين

Aden Govt’ Establishes Oil Bank in Partnership with US Company

The Saudi-led coalition-backed government has establish a new oil bank in agreement with an American company in the city...

مقالات ذات صلة