توترات عسكرية في عدن تنذر بمواجهة شاملة

اخترنا لك

تجددت الاشتباكات المسلحة اليوم السبت، في مدينة عدن بين قوات المجلس الانتقالي، وقوات الشرعية في منطقة الخيسة مديرية البريقة.

عدن-الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية في المدينة إن مواجهات بين الطرفين اندلعت ايضاً، في منطقة البساتين مديرية دار سعد، واستخدم فيها الأسلحة المتوسطة والثقيلة. في الوقت الذي يحشد الطرفان ضد بعضهما البعض لفرض سيطرتهما على المحافظة.

وأكدت المصادر وصول تعزيزات للانتقالي مكونة من 30 طقم من ساحل ابين باتجاه منطقة الاشتباكات، في مدينة عدن.

ووصلت أمس تعزيزات سعودية داعمة للشرعية، من الاطقم والعربات العسكرية المزودة بالأسلحة المختلفة، بالإضافة إلى ناقلات جند، إلى معسكر الحماية الرئاسية في المدينة.

وتشهد محافظة عدن توتراً غير مسبوق، حيث تم اغلاق العديد من المحال التجارية خاصة في مديريتي البريقة ودار سعد، وخلو الشوارع الرئيسة من المارة، في حالة ترقب لما ستخلفه الاحداث القادمة.

ويأتي ذلك مع اقتراب انتهاء المهلة المحددة لتنفيذ اتفاق الرياض، وخاصة فيما يتعلق بتعيين محافظا ومديرا للأمن في المحافظة، وكذا انسحاب قوات الانتقالي من معسر المعاشيق والالوية التي استولت عليها قبل احداث سبتمبر.

ويرى مراقبون ان تجدد الاشتباكات بين الانتقالي والشرعية، في محافظتي عدن وأبين، مؤشرا على انهيار اتفاق الرياض المُوقع بين الطرفين، وأن تأخر تنفيذه يعد بمثابة ضوء أخضر من السعودية والامارات، لاستمرار الصراعات بين قوات هادي وحزب الإصلاح، وقوات الانتقالي، بما يخدم تنفيذ الاجندة الخارجية لتلك الدول.

أحدث العناوين

صور ومعلومات خطيرة عن ماذا يحدث في بلحاف

كشف تحقيق نشرته صحيفة عرب جورنال من إعداد الصحفي كامل المعمري عن تحول منشأة بلحاف اليمنية الواقعة في شبوة،...

مقالات ذات صلة