قرار للشرعية بفصل ساحل تعز الغربي عن المحافظة

اخترنا لك

كشفت وثيقة تداولتها وسائل الإعلام، السبت، عن قرار قضائي يمهد لفصل سواحل تعز عن المحافظة، بضغوطات إماراتية.

تعز-الخبر اليمني

وتضمنت الوثيقة،  قرار من النائب العام التابع للشرعية، علي الأعوش، يقضي بفصل المخا ومديريات الساحل الغربي قضائيا عن تعز وضم نيابة المخا إلى نيابة الحديدة.

وأتى قرار الأعوش تتويجا لسلسلة إجراءات اتخذتها الإمارات لفصل مديريات الساحل الغربي لمحافظة تعز، عن المحافظة، مع أنباء عن مساعي لإقامة محافظة خاصة باسم محافظة باب المندب، تشمل مديريات ذوباب والمخاء، وموزع ، وباب المندب.

ونص قرار النائب العام، رقم (22) لعام 2019، الصادر في مطلع شهر نوفمبر الماضي، على تكليف، صادق عبدالواحد الحميري، وكيل لنيابة المخا، ومنحه صلاحيات رئيس نيابة .

وفي أكتوبر الماضي أصدر قائد ما يسمى بـ “جبهة الساحل الغربي” التابع للإمارات الشيخ السلفي علي سالم الحسني قرارا بتعيين المقدم الشيخ علي ناصر حيدرة فدعق مديرا للأمن وقائد للحزام الأمني في مديرية المخاء غربي محافظة تعز، في تجاوز واضح لسلطة الشرعية المتمثلة في وزارة الداخلية والسلطة المحلية في محافظة تعز.

وينتمي المقدم علي ناصر فدعق إلى مديرية مودية في محافظة ابين، وهو ذو توجه سلفي متطرف، وسبق أن عمل قائدا لشرطة مديرية المخا تحت اشراف القيادة الإماراتية.

ووفقا لمعلومات فإن الإمارات هي التي تصدر قرارات التعيينات الإدارية في مديريات (المخاء، ذو باب،  باب المندب)

وليس لحكومة هادي ولا للسلطة التابعة لها في المحافظة أي ارتباط لا مباشر ولا غير مباشر، حتى أنه لم يقم أي مسؤول حكومي بزيارة هذه الجغرافيا الهامة من محافظة تعز، والتي تشرف على واحد من أهم الممرات الملاحية الدولية.

قرار النائب العام بفصل المخا عن تعز

أحدث العناوين

قلق من انتشار العبوات الناسفة على جنبات الطرقات بتعز

أبدى عددٌ من سكان مديرية التربة بمحافظة تعز ممن يعملون في قطاع المواصلات والنقل ، اليوم الأحد ، قلقهم...

مقالات ذات صلة