صنعاء تستقبل منشقين جدد عن صفوف القتال

اخترنا لك

استقبلت صنعاء اليوم الجمعة عددا من المقاتلين المنشقين عن صفوف القوات الموالية للسعودية في جبهة الحدود، استجابة لقرار العفو العام الصادر عن “المجلس السياسي الأعلى”.

خاص- الخبر اليمني:

وقال الجنود المنشقون في تصريحات لـ”الخبر اليمني” إنهم قرروا العودة إلى صنعاء بعد أن عرفوا أنهم مجرد مدافعين عن الحدود السعودية وأنهم كانوا يدفعون بهم في كل معركة في الخطوط الأمامية.

وأوضحوا أن الجيش السعودي يدفع بالمقاتلين اليمنيين إلى النسق الأول والمقاتلين السودانيين في النسق الثاني ويأتي من خلفهم في النسق الثالث القوات السعودية، مشيرين إلى أنه إذا تراجع المقاتلون اليمنيون فإن القوات السودانية لديها تعليمات سعودية بقتل كل من يتراجع فيصبح “الموت من أمامه ومن خلفه”.
وأكد العائدون إلى صنعاء (أكرم أحمد حسين، وفريد محمد النبعي، وصالح عبدالله النبعي، وإبراهيم محمد البحري) أن الجيش السعودي كان يعطي لهم الأوامر بالهجوم بدون تخطيط وبكل عشوائية لإنهم كانوا في نظرهم ” مجرد اداه بفلوس” حسب تعبيرهم.

وأضافوا: “كل من أراد من المقاتلين اليمنيين أخذ اجازه أو رفض الهجوم في القتال فإن القوات السعودية تقوم بزجهم في زنازين خاصة وانزال كل أنواع التعذيب من ضرب وكهربتهم”

وأشاروا إلى أنهم بمجرد أن سمعوا أن كثير من زملائهم عادوا إلى صنعاء وتم استقبالهم بكل ترحاب، قرروا العودة.

أحدث العناوين

صنعاء|بدء إعداد قائمة العلاوات الخاصة بموظفي الدولة

أعلنت 'وزارة الخدمة المدنية والتأمينات" التابعة لحكومة الانقاذ الوطني في صنعاء ، اليوم الثلاثاء، بدء عملية إعداد التسويات والعلاوات...

مقالات ذات صلة