احتدام المعارك بين القبائل وقوات هادي في شبوة

اخترنا لك

تشهد  شبوة في هذه الاثناء، اعنف المعارك بين  القبائل وقوات هادي- المحسوبة على الاصلاح.

خاص- الخبر اليمني:

يأتي ذلك عقب ارسال قوات الامن الخاصة حملة عسكرية لملاحقة خاطفي شقيق قائدها، عبدربه لعكب.

وتدور المواجهات في مناطق قرن السوداء والعرم.

وكانت الحملة تستهدف قرى لقموش.

وقال ملتقى قبائل لقموش في صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي أن قبائل المنطقة صدت الهجوم الذي رافقه قصف مدفعي وصاروخي وتمكنت من اصابة قائد الحملة، لعكب، إضافة إلى محاصرة 5 اطقم واستسلام 7 اخرين.

في المقابل،  قالت وسائل اعلام تابعة للإصلاح أن قوات الامن الخاصة تراجعت بعد منحها مهلة  لقبائل لقموش إلى المساء لإطلاق سراح تركي لعكب ، شقيق قائد القوات الخاصة.

وكانت هذه المواقع قد سربت في وقت سابق انباء عن اطلاق لعكب لكنها اعتذرت في وقت سابق.

ولعكب ، المختطف، قائد في الامن الخاصة تم اعتراضه عقب انتهائه من اختبارات الكلية في عتق واقتياده إلى جهة مجهولة، مساء الاثنين. وفي وقت لاحق تبنت كتيبة الشهيد سعيد تاجرة القميشي – احدى الفصائل الموالية للانتقالي في شبوة- العملية معتبرة اياها ردا على الاعتقالات التي استهدفت ابناء القبيلة وواضعة شروط من ضمنها تسليم قتلة القميشي واطلاق سراح الاسرى الجنوبيين في قوات الانتقالي.

أحدث العناوين

هل تدار معركة الإصلاح في عتق من فيّلا ” بن عديو” ؟!

برزت خلال الساعات الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي أخبار تتحدث عن المحافظ السابق لمحافظة شبوة "محمد بن عديو" وسط...

مقالات ذات صلة