السعودية تمنع الكاتب اليمني المعتقل مروان المريسي من توديع ودفن ابنه

اخترنا لك

ذكر حساب “معتقلي الرأي” السعودي،أن السلطات السعودية منعت الكاتب اليمني المعتقل لديها مروان المريسي من الإفراج المؤقت لحضور مراسم دفن وعزاء ابنه الذي وافته المنية أمس الأربعاء.

وكالات-الخبر اليمني:

وحمّل الحساب المعني بحقوق المعتقلين في السعودية، في تغريدات عبر موقع “تويتر”، السلطات السعودية المسؤولية الكاملة عن حياة الصحفي المريسي، الذي يخضع للاعتقال التعسفي منذ يونيو2018 بلا سبب قانوني، على حد قوله.

ووفق رواية سابقة لـ “تهاني” شقيقة المريسي فإنه في الأول من يونيو 2018، أخذ “مروان” ابنه المريض للمستشفى وقضى هناك ليلا طويلا، ثم توجه لمنزله بالرياض ليأخذ قسطا من الراحة وليرى أطفاله الذين تركهم عند جيرانه، وبينما هو عائد من المستشفى تفاجأ بأشخاص لا يعرفهم، أخذوه إلى مكان مجهول.

وتصنف منظمة “مراسلون بلا حدود” (المعنية بتقييم حرية الصحافة في العالم)، السعودية في قائمة أخطر الدول على سلامة الصحفيين في العالم، ورجحت أن يكون سبب اعتقال المريسي -الناشط على مواقع التواصل وله أكثر من مئة ألف متابع على تويتر- هو بعض التغريدات الناقدة وصفتها لجنة حماية الصحفيين بأنها لا تتضمن منحى سياسيًا مبالغا به ولا تستدعي اعتقاله.

وتخضع السعودية لتدقيق دولي متزايد فيما يتعلق بسجلها في حقوق الإنسان منذ مقتل الصحفي جمال خاشقجي عام 2018 داخل قنصلية المملكة في إسطنبول، ومنذ أكثر من عام شنت السلطات السعودية حملات اعتقال طالت دعاة وعلماء وحقوقيين وأكاديميين وإعلاميين وناشطات.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة