قوة متعددة الجنسيات تهاجم سرت والقوات الحكومية تنسحب حماية للمدنيين

اخترنا لك

هاجمت قوة متعددة الجنسيات سرت اليوم الثلاثاء وانسحبت قوات الحكومة الليبية  تكتيكيا من المدينة حفاظا على دماء المدنيين وفق بيان قوات الحكومة الليبية.  

وكالات-الخبر اليمني:

يأتي ذلك بينما أكد رئيس مجموعة الاتصال الروسية المعني بالتسوية الليبية، ليف دينغوف، أن حكومة الوفاق تسيطر بالكامل على مدينة سرت شمالي ليبيا.

وأعلنت قوات الحكومة الليبية أنها لا زالت تحتفظ بكامل مقدراتها وانسحابها من مدينة سرت (شرق) تكتيكي لحماية المدنيين، كاشفة أن من هاجم المدينة قوة متعددة الجنسيات.

جاء ذلك في تصريحات للناطق باسم قوة حماية وتأمين سرت طه حديد، نشره المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب، اليوم الثلاثاء.

وأوضح حديد أن هناك خلايا نائمة داخل سرت هاجمت قواتنا الإثنين فوجدت نفسها أمام خيار أن تتحول المواجهات إلى داخل الأحياء، وستكون مواجهة بالأسلحة الثقيلة”.

وأشار أن غرفة عملياتنا تدارست الوضع، وقدرت أن تحول سرت إلى ساحة حرب سيعرض 120 ألف مواطن للقتل والنزوح.

في ذات الشأن الليبي قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، أمس الإثنين، للصحفيين، إن بلدا يدعم الواء المتقاعد خليفة حفتر ربما يكون مسؤولا عن الهجوم المميت على أكاديمية عسكرية في طرابلس مما أسفر عن مقتل 28 شخصا على الأقل.

وقال مجلس الأمن في بيان عقب إفادة سلامة أنه قلق بسبب التصعيد الأخير في القتال في ليبيا، وجدد التأكيد على الحاجة إلى الامتثال لحظر الأسلحة المفروض من الأمم المتحدة ووقف التدخل الخارجي.

ويأتي الهجوم على سرت بعد يومين من هجوم صاروخي لقوات حفتر على مقر الكلية العسكرية في العاصمة طرابلس يوم السبت، أسفر عن مقتل 30 طالبا وإصابة 33 آخرين.

أحدث العناوين

اليدومي ينجح في مغادرة إقامته الجبرية في الرياض

نجح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي في مغادرة مقر إقامته الجبرية في السعودية. متابعات-الخبر اليمني: وظهر اليدومي  في العاصمة...

مقالات ذات صلة