أطباء بلا حدود: مستشفى الثورة في مدينة تعز تعرض لـ40 هجوم مسلح

اخترنا لك

قالت منظمة “أطباء بلا حدود”، إنها سجلت أكثر من 40 حادث بحق مستشفى الثورة في تعز خلال عامين.

تعز- الخبر اليمني:

وأوضحت المنظمة أن الانتهاكات المسلحة للقوات الموالية للتحالف بحق المرافق الصحية في تعز، تحد من قدرتها على تقديم الرعاية الطبية.

وأشارت المنظمة في بيان نشر أمس على موقعها الإلكتروني، إلى أن المستشفيات ومارفقها في تعز أصيبت أكثر من 15 مرة بنيران الأسلحة الصغيرة والقصف، فيما وقعت نحو 10 حوادث تعرّض فيها الطاقم الطبي للمضايقة والهجوم.

وقالت مديرة عمليات منظّمة أطباء بلا حدود في اليمن” كورين بينازيك”، “إن فسحتنا الإنسانية تقبع تحت تهديد الانتهاكات المتكرّرة التي ترتكبها مختلف الأطراف المتحاربة في تعز ولم يعد العاملون في مستشفى الثورة يشعرون بالأمان في مكان يفترض أن يكون مساحةً محمية”.

وأشارت إلى أن المرضى يتجنبون القدوم إلى المستشفى خوفًا على أرواحهم حتى وأن كان ذلك الخيار الوحيد أمامهم للبقاء على قيد الحياة.

وأكدت تجاهل الفصائل المسلحة لوضع المستشفيات والمساحات الطبية على خط الحياد، مشيرة إلى أنه خلال فترة قصيرة حدثت سلسلة من الحوادث المروعة بشكل خاص حيث قام مقتحمون مسلحون بقتل مرضى يتلقون الرعاية الطبية داخل المستشفى.

ولفتت إلى أن “مثل هذه الهجمات أدت إلى تعليق أنشطة أطباء بلا حدود عدة مرات، واتخاذ إدارة مستشفى الثورة قرارات بإغلاق أقسام المستشفيات”.

وذكرت أنه “على الرغم من انخفاض وتيرة تعرّض المرافق الطبية للقصف الجوي ونيران المدفعية في تعز في عام 2019، إلا أنّ القصف الأخير الذي ضرب المستشفى يؤكد أن حوادث العنف لا تزال مصدر قلق كبير”.

وجدّدت “أطباء بلا حدود” دعوتها إلى “اتباع جميع التدابير اللازمة بغية ضمان سلامة المرافق الصحية والمستشفيات باعتبارها مساحات إنسانية ولوضع حد للهجمات العشوائية وغيرها من الانتهاكات التي تهدّد أرواح العاملين في مجال الرعاية الصحية، كما وتهدّد أرواح المرضى ومرافقيهم الذين يقدمون الرعاية لهم”.

أحدث العناوين

الأندية المتأهلة لدور ال16 في دوري أبطال أوربا

حسمت أندية مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان تأهلهما الى ثمن نهائي دوري الأبطال بعد حصولهما على المركز الأول والثاني...

مقالات ذات صلة