خبر غير سار..كورونا يعاود إصابة أشخاص تعافوا منه

اخترنا لك

قالت مجلة ديلي تلغراف البريطانية إن تقارير طبية واردة من كوريا تبين أن أشخاص أصيبوا بفيروس كورونا، بعد شفائهم منه.

متابعات-الخبر اليمني:

وتشير الصحيفة إلى أن التقارير تظهر تشخيص 91 مواطن، أصيبوا بالفيروس للمرة الثانية، بعد أن تعافوا منه.

وقالت الصحيفة إن ذلك يثير الكثير من علامات الاستفهام حول فهم العلماء لطبيعة الفيروس الجديد وطريقة تفاعله مع الخلايا البشرية.

وتعني معاودة إصابة كورونا لذات الاشخاص الذين شفوا منه، أنه لا مناعة من الفيروس ، وأن فرص انتاج لقاحات ستصبح ضئيلة جدا.

وقالت الصحيفة إن “هذا الأمر يلقي بظلال ثقيلة على المجتمع الدولي حيث تظن أكثر الدول أن شعوبها ستتمكن من تكوين مناعة ذاتية للفيروس بعد فترة قليلة من انتشاره بما يمنع عودة تفشيه مجددا، وهو الأمر الذي يتضح الآن أنه غير حقيقي”

وبحسب الصحيفة تثير هذه التقارير المخاوف من أن الفيروس يكون ناشطا داخل أجساد المرضى بعد إعلان شفائهم مشيرة إلى أن وزارة الصحة الكورية أرسلت فريقا طبيا متخصصا من مركز مكافحة الأوبئة إلى مدينة دايغو الأكثر تأثرا بالوباء في البلاد للتحقيق في أسباب إصابة عشرات الأشخاص بالفيروس بعد شفائهم.

ورجح جيونغ أون كيونغ مدير مركز مكافحة الأوبئة في كوريا الجنوبية فرضية أن الفيروس يعاود نشاطه مرة أخرى في بعض المصابين بعدما انتهت أعراض الإصابة وظن الأطباء أنهم تعافوا بينما لا يرجح فرضية تعرض هؤلاء للإصابة مرة ثانية، وفقا للصحيفة.

في مقابل ذلك يرى خبرا أن “هناك إمكانية فساد أدوات التحليل مما يؤدي لأخطاء في النتائج بينما يرى آخرون أن بقايا الفيروس قد تبقى في أجساد المرضى المتعافين دون أن تشكل خطرا عليهم لكن الخطر يبقى في أنهم يستطيعون نقل العدوى لآخرين”

أحدث العناوين

National Women’s Committee Condemns Kidnapping, Torture of Al-Qahali

The National Women’s Committee in Sana'a condemned on Thursday the kidnapping and torture of female citizen Fatima Al-Qahali in...

مقالات ذات صلة