مشائخ الشحر: البحسني عرّض الجمهورية لخطر الوباء وعليه التوقف عن الإدلاء بتصريحات كاذبة

اخترنا لك

حمل مشائخ وأعيان مدينة الشحر في محافظة حضرموت التي اكتشف فيها أول حالة إصابة بفيروس كورونا، المحافظ فرج البحسني الموالي للإمارات، مسؤولية تعريض المدينة والجمهورية ككل للخطر عبر امتناعه عن إغلاق ميناء الشحر واهماله في اتخاذ التدابير الوقائية لمنع انتشار الوباء.

حضرموت- الخبر اليمني:

ودعا مشائخ الشحر السلطات إلى التوقف عن الإدلاء بالتصريحات الكاذبة والمخالفة للواقع، خاصة في ما يتعلق بمزاعم إنشاء محجر صحي بمدينة الشحر، نافيين قيام الأجهزة المختصة بالمحافظة باجراء أي فحوصات للمخالطين للحالة المعلن إصابتها والحجر عليهم، بشهادة العاملين بالقطاع الصحي بالمدينة.

وأكد بيان مشائخ الشحر، أن التلكؤ في إغلاق الميناء يعد جريمة خاصة في ظل إغلاق الميناء في وقت سابق لمدة سنة كاملة دون أي سبب.

وقال البيان إن الأجهزة الأمنية الموالية للإمارات، اعتدت بالضرب والتشم على موظفي (مجمع التيسير الطبي) المكان الذي تخضع فيه الحالة المعلن اصابتها بالفيروس للعلاج، معبرا عن إدانته لهذه التصرفات اللا مسؤولة.

وشدد البيان على التحلي بالمسؤولية والكف عن المتاجرة بهذا الوباء، مؤكدين على ضرورة الكف عن استغلال معاناة الناس لغرض الترويج لشخصيات معينة وتلميع صورهم، داعيا إلى التوقف عن إرعاب الناس ومغالطتهم بالحديث عن اجراءات لا وجود لها في أرض الواقع حسب البيان.

وحمل مشائخ وأعيان مدينة الشحر، السلطة المحلية في المحافظة المسؤولية عن عدم توفير أي متطلبات طبية لازمة للمستشفيات والمراكز الطبية في الشحر، مؤكدين أن أداء السلطة منذ بدء هذه الأزمة جاء مخيبا للآمال.

 

أحدث العناوين

تكتل تجار تعز يدعو للإضراب الشامل احتجاجا على الانهيار الاقتصادي

دعا تكتل تكتل تجار محافظة تعز القطاع التجاري للأضراب الشامل من يوم غداً السبت الموافق 4 ديسمبر وحتى يوم...

مقالات ذات صلة