الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

الأمم المتحدة: الحرب على اليمن دفعت أكثر من 20 مليون يمني لبراثن سوء التغذية

الأمم المتحدة: الحرب على اليمن دفعت الملايين إلى حافة المجاعة مطالبة بالدعم الدولي دون تأخير

قالت الأمم المتحدة إن سنوات الحرب الخمس على اليمن دفعت الملايين إلى حافة المجاعة، خاصة في ظل ضعف النظام الصحي وتهديد فيروس كورونا للأسر التي أضعفتها الحرب، وحثت المجتمع الإنساني الدولي على تقديم الدعم اللازم دون تأخير.

متابعات- الخبر اليمني:

وأوضحت إليزابيث بيرز، المتحدثة باسم برنامج “الأغذية العالمي” في جنيف، أن الوضع الإنساني في اليمن يمكن أن يخرج عن نطاق السيطرة، حيث يهدد كوفيد-19 السكان الذين أضعفتهم بالفعل سنوات من الصراع.

وأشارت إلى أن أكثر من 20 مليون يمني يعانوا من انعدام الأمن الغذائي منهم حوالي 10 ملايين يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد.

وتوقع  “برنامج الأغذية العالمي” أن يدفع الفيروس التاجي العديد من الأطفال في اليمن إلى براثن سوء التغذية الحاد، في ظل معاناة أكثر من مليوني طفل في اليمن من سوء التغذية الحاد.

وقال تشارلي ياكسلي المتحدث باسم مفوضية الأممية المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، إن اليمن لا يزال أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث يحتاج 80٪ من السكان إلى المساعدة الإنسانية، وقد وصلت بعض برامج المفوضية إلى نقطة الانهيار، بما في ذلك برنامج المساعدة النقدية، الذي قد يضطر إلى التوقف.

ووفقا لبيانات برنامج الأغذية، فإنه يبلغ عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي “20.1 مليون شخص؛ ويبلغ عدد الأشخاص الذين يعانون من نقص حاد في الغذاء 9.65 مليون شخص؛ ويبلغ عدد النازحين داخليا 3.65 مليون شخص. ويهدف برنامج الأغذية العالمي إلى توفير مساعدة غذائية طارئة لحوالي 12.5 مليون شخص شهريا، وتوفير الدعم الغذائي ل 1.1 مليون من النساء والأطفال”.

وأكدت الأمم المتحدة أن تأثير الصدمات التي تعاني منها سلسلة التوريد العالمية في اليمن سيكون شديدا على الاستجابة الإنسانية وعلى توافر الغذاء في الأسواق المحلية، خاصة في ظل اعتماد اليمن على الواردات لحوالي 90 بالمائة من السلع الأساسية، بما في ذلك الغذاء.

وأشارت إلى أن أسعار المواد الغذائية المستوردة ارتفعت بشكل ملحوظ منذ بداية عام 2020 – بنسبة تزيد عن 25 في المائة فيما يتعلق بأسعار السكر.

ولفتت إلى أن الواردات عبر مينائي الحديدة والصليف (المدخلان الرئيسيان للسلع إلى اليمن) استمرت في الانخفاض متأثرة بوضع اليمن الاقتصادي الضعيف (استنزاف احتياطيات العملات الأجنبية) بالإضافة إلى انخفاض تدفقات التجارة العالمية نتيجة كوفيد-19.

وتوقع الاقتصاديون انخفاض التحويلات بنسبة تصل إلى 70 في المائة في الأشهر القليلة المقبلة، حسب موقع الأمم المتحدة.

ومن المقرر عقد مؤتمر الأمم المتحدة لإعلان التبرعات لليمن، الذي تستضيفه المملكة العربية السعودية، يوم الثلاثاء المقبل، حسب الموقع.

قد يعجبك ايضا