في تصعيد جديد.. فرنسا تدعو الاتحاد الأوروبي لمناقشة مفتوحة لعلاقته مع تركيا

اخترنا لك

طالبت فرنسا اليوم الأربعاء، الاتحاد الأوروبي بمناقشة مفتوحة لعلاقة الاتحاد مع أنقرة في تصعيد لافت في حدة التوتر في علاقتها مع تركيا بسبب الأوضاع في ليبيا.

متابعات-الخبر اليمني:

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان أمام مجلس الشيوخ إن “فرنسا تعتبر ضرورياً أن يفتح الاتحاد الأوربي سريعاً جداً مناقشة بالعمق وبلا محرمات وبدون سذاجة، حول آفاق العلاقة المستقبلية بين الاتحاد الأوربي وأنقرة.”

وأضاف الوزير أنه يتعين على ” أن يدافع الاتحاد الأوربي بحزم عن مصالحه الخاصة لأنه يملك الوسائل للقيام بذلك”.

وشهدت العلاقات بين البلدين الحليفين في حلف شمال الأطلسي(ناتو) تدهورا كبيرا في الأيام الأخيرة، تضمنت اتهامات باريس لأنقرة بالتعرض لسفينة حربية فرنسية في البحر المتوسط، تلاها هجوم من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الدور التركي في ليبيا استتبعه انتقاد تركي لاذع لماكرون.

وردت تركيا أمس الثلاثاء على الهجوم الذي شنته فرنسا على الدور التركي في ليبيا، قائلة إن هجوم باريس لا يمكن تفسيره سوى أنه “خسوف للعقل”.

وتصاعد حدة التوترات بين أنقرة وباريس حول الوضع في ليبيا إذ تدعم باريس اللواء المتقاعد خليفة حفتر الذي يشن هجمات على الحكومة الليبية في طرابلس المعترف بها دوليا والتي تحظى بدعم تركي.

وشن الرئيس الفرنسي أول أمس الإثنين هجوما على تركيا قائلا إن أنقرة تمارس “لعبة خطرة” في ليبيا.

أحدث العناوين

قيادي موالي للتحالف: نعيش قمة المهانة

مثلما كانت المصالح الشخصية هي السبب الذي جمعهم بالتحالف وجعلهم أدوات له لتدمير بلدهم، كانت سبب خروجهم عنه، وتأكيد...

مقالات ذات صلة