الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

طوابير طويلة امام أفران الخبز في لبنان.. وارتفاع الأسعار يفاقم الأزمة

تجمع المئات من اللبنانيين اليوم الأحد، أمام الأفران المنتجة للخبز في طوابير طويلة بعد أن أعلن الموزعون يوم أمس السبت، وقف تسليم الخبزلأصحاب المحلات التجارية، تزامنا مع الارتفاع الجنوني لأسعار الدولارمقابل الليرة اللبنانية.

مؤشر-الخبر اليمني:

فيما أقفلت بعض الأفران أبوابها لعدم توافر الطحين الذي فقد من الأسواق، ما أدى الى تفاقم الأزمة في ظل غياب شبه كامل للأجهزة الرقابية.

وأكد وزير الاقتصاد راوول نعمة أن لبنان لديه مخزونا كبيرا من القمح والطحين، ودعا المواطنين الى عدم التهافت على الأفران والمخابز.

ما دفع بعض الناشطين إلى اتهام أصحاب الأفران بالوقوف وراء البلبلة عن فقدان الخبز، للضغط على الحكومة برفع سعر التعرفة الرسمية، وذلك لعدم قدرتهم على تحمل الفرق الكبير بين سعر صرف الدولار والتسعيرة الرسمية للخبز

من جانبه أوضح نقيب الأفران علي ابراهيم أنّ “الأفران اتخذت خطوة التوقف عن تسليم الخبز للمتاجر لعدم الإضراب”، مؤكداً: “سنستمرّ بعدم تسليم الخبز حتى إيجاد الحل لخسائرنا”، وأضاف “إنّ الحديث عن دعم الخبز لا يزال كلاماً ولا خطوات جدية حتى الآن”، موضحاً أنّ “أصحاب الأفران يتعرضون لخسائر كبيرة فسعر ربطة الخبز بـ 1500 ليرة، والدولار وصل إلى 8000 ليرة”.

وتشهد لبنان انهيار اقتصادي تاماًهو الأسوأ منذ عقود، و أنعكس على كل فئة اجتماعية وانعكست موجة غلاء غير مسبوق، وسط أزمة سيولة حادة وشحّ الدولار الذي لامس سعر صرفه في السوق السوداء عتبة 8 آلاف ليرة فيما السعر الرسمي لا يزال مثبتاً على 1507 ليرات.

ودفع هذا الوضع الاقتصادي الصعب بعض المواطنين إلى استبدال أغراض شخصية ومنزلية، بمقابل حليب أطفال والرضّع أو زيت طهي أو بعض الخبز، في الوقت الذي جعلت الأزمة قرابة نصف السكان يعيشون تحت خط الفقر وفق البنك الدولي، مع توقّع خبراء اقتصاديين اضمحلال الطبقة الوسطى في البلد.

قد يعجبك ايضا