الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

الانتقالي يعلن من المهرة طي صفحة “الشرعية”

أعلن المجلس الانتقالي، الموالي للإمارات، الثلاثاء، طي صفحة “الشرعية” في تصعيد جديد قد يجهض المفاوضات التي ترعاها السعودية مع حكومة هادي في الرياض.

يتزامن ذلك مع خروج تظاهرات حاشدة مؤيدة له في  محافظة المهرة، شرق اليمن.

خاص- الخبر اليمني:

وقال رئيس دائرة العلاقات الخارجية في المجلس، أحمد عمر بن فريد، إن “الشرعية” أصبحت ملك للمجلس الانتقالي وحده ولا شرعية لأحد سواه في إشارة إلى هادي والإصلاح.

وأرفق بن فريد مقطع فيديو للمئات من المتظاهرين في مديرية قشن، ونظم المجلس التظاهرة التي شارك فيها شيوخ قبائل ومسؤولين في حكومة هادي بالمديرية.

وتعد مديرية قشن خامس مديرية في محافظة المهرة تعلن ولائها للمجلس الانتقالي الذي سبق وأن أخرج تظاهرات في مديرية حصوين وسيحوت والمسيلة.

وتأتي التظاهرات في إطار ترتيبات الانتقالي لإسقاط محافظة المهرة الواقعة عند أقصى الحدود الشرقية لليمن.

ولم يتضح بعد الهدف من تغريدة بن فريد وما إذا كانت مغازلة للسعودية  التي منحته ضوء أخضر للتحرك في هذه المحافظة التي تواجه فيها الرياض مناهضة شعبية عرقلت مخططها تحويل المحافظة الواقعة على بحر العرب إلى ممر  لتصدير نفطها إلى الخارج، أم في إطار ضغوط الانتقالي لهادي، لكن توقيتها مع رفع الانتقالي سقف مطالبها عقب وضع رئيسه شرط تمثيله في وفد المفاوضات الأممي التابع لحكومة هادي  يشير إلى أنها مجرد مناورة لا أكثر.

ومن شأن سيطرة الانتقالي على المهرة تقليص نسب قوى  كالإصلاح في  الحكومة الجديدة والتفرغ لإسقاط ما تبقى من محافظات نفطية في حضرموت وشبوة، إضافة إلى تمسكه بورقة مهمة في إدارة الخلافات مع السعودية كون المهرة أبرز أهداف المملكة في حربها على اليمن.

قد يعجبك ايضا