الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

احتجاجات منددة بجرائمه في المدينة .. الاصلاح يوسع هجماته بريف تعز

وسعت فصائل الاصلاح في تعز، جنوب غرب اليمن، الثلاثاء،  عملياتها العسكرية ضد خصومها في الريف الجنوبي الغربي في مؤشر على محاولتها الهروب من جرائمها في المدينة.

خاص- الخبر اليمني:

وشنت قوات الاصلاح المتمركزة في الحجرية هجمات مزدوجة على قوات اللواء 35 والقوات الخاصة.

وأوضح اللواء المحسوب على الامارات والرافض تعيين قيادي اصلاحي خلفا لقائده السابق الذي يتهم الاصلاح بتدبير اغتياله،  بأن موقعه في جبل المشاعرة بمديرية المعافر تعرض  لقصف بالهاون والمدفعية الثقيلة من قبل قوات اللواء 17 مشاة  المتمركزة في سوق البيرين والتباب المطلة عليه.

وجاء الهجوم عقب ساعات على محاولة اغتيال  ضابط في اللواء يدعى رائد الحاج بذات المنطقة.

وكانت نقطة تابعة للقوات الخاصة التي يقودها جميل عقلان في منطقة الكسارة بنجد قسيم تعرضت في وقت سابق  لهجوم من قبل الشرطة العسكرية والنجدة  واللواء 17 مشاة مما دفع افراد النقطة إلى الانسحاب وتسليم النقطة الهامة على خط تعز – عدن.

هذه التطورات التي تأتي بعد يومين على سيطرة الإصلاح على مديرية حبشي أحد أهم مناطق الريف الجنوبي الغربي لتعز، تؤكد مساعي الإصلاح  للتنكيل بخصومه والفصائل الغير مدينة بالولاء له على امل الاستحواذ على هذه المنطقة الاستراتيجية بإطلالتها على الساحل الغربي لليمن خصوصا في ظل الضغط لإخراج فصائل الإصلاح من التربة، كما أن توقيتها يشير إلى محاولة الاصلاح لفت الانظار بعيدا عما يدور في معقله بالمدينة حيث تفشت الفوضى  بصورة مخيفة مع احتدام المعارك بين اثنين من كبار فصائله هناك بقيادة غزوان المخلافي وغدر الشرعبي.

وشهدت مدينة تعز، الثلاثاء، تظاهرات لمواطنين غاضبين على تصرفات الفصائل المسلحة التابعة للإصلاح والتي تواصل حملتها في مداهمة المنازل وقتل بالهوية إلى جانب إحراق ممتلكات خاصة وعامة.

قد يعجبك ايضا