رئيس بيلاروسيا يدخل مقر إقامته حاملاً كلاشينكوف وعشرات الآلاف يتظاهرون

اخترنا لك

تظاهر عشرات آلاف المحتجين، اليوم الأحد، في شوارع العاصمة البيلاروسية مينسك رغم تحذيرات الجيش، حيث تجمهروا أمام مقر إقامة الرئيس، ألكسندر لوكاشينكو، الذي وصل حاملا بندقية كلاشينكوف، كنوع من لتهديد.

وكالات-الخبر اليمني:

اقترب المتظاهرون من الطوق الذي فرضته قوات الأمن وشرطة مكافحة الشغب حول مقر إقامة لوكاشينكو، ورددوا شعار “ارحل!” وهو الأكثر انتشارا في الأيام الأخيرة ويطالب لوكاشينكو بالاستقالة.

ومن ثم عاد المتظاهرون، الذين كانوا ينوون التوجه إلى ساحة علم الدولة، إلى مركز المدينة حيث منعتهم قوات الأمن من مواصلة طريقهم إلى الوجهة الأساسية.

وحتى الآن تتعامل الشرطة مع حشود المحتجين، لكن وزارة الدفاع قالت إنها ستتولى مسؤولية حفظ الأمن حول النصب التذكارية ووجهت إنذارا مباشرا للمحتجين.

وقالت الوزارةي بيان لها: “نحذر بشدة أي انتهاك للسلام والنظام في مثل هذه الأماكن فإن الجيش وليس الشرطة سيتعامل معه بدءا من الآن”.

ومع استمرار المظاهرات، وصل لوكاشينكو مساء الأحد إلى مقر إقامته في مينسك على متن مروحية خاصة وهو يرتدي سترة واقية من الرصاص ويحمل بندقية كلاشينكوف غير مزودة بمخزن للذخائر.

وتشهد بيلاروس احتجاجات واسعة مستمرة، مترافقة بأعمال عنف بين قوات الأمن والمتظاهرين المحتجين على خلفية إعلان النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية يوم 9 أغسطس والتي كشفت أن لوكاشينكو، الذي يحكم البلاد منذ العام 1994، فاز فيها بحصوله على 80% من أصوات الناخبين، بينما حصدت المعارضة سفيتلانا تيخانوفسكايا، التي كانت تعتبر منافسه الأساسي في ظل اعتقال السلطات بعض المرشحين الآخرين، حوالي 10% من الأصوات.

أحدث العناوين

استئناف المفاوضات النووية الإيرانية مع واشنطن في الدوحة

استئنفت اليوم الثلاثاء، المفاوضات النووية الإيرانية، في قطر، مقتصرة على طهران وواشنطن، اللتين تتفاوضان بواسطة مفوضية السياسة الخارجية للاتحاد...

مقالات ذات صلة