الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

تحركات سياسية وعسكرية لأتباع الامارات بريف تعز والمخلافي يتوعد

شهدت مناطق الريف الجنوبي الغربي لتعز، الأربعاء، تطورات جديدة تنبئ  بوجود ترتيبات لتفجير الوضع من جديد بين اتباع الامارات والفصائل المدعومة من تركيا وقطر.

خاص- الخبر اليمني:

وبينما تواصل الإمارات إعادة ترتيب فصائلها بالحجرية، شهدت عدن وتعز تظاهرات مؤيدة للجبزي المكلف بقيادة اللواء 35 مدرع.

مصادر محلية في التربة أفادت بوجود تحركات مريبة لمجاميع محسوبين على اللواء 35 مدرع وطارق صالح، مشيرة إلى أن هذه التحركات تتزامن مع لقاءات مكثفة يجريها المكلف من الإمارات كقائد للواء 35 مدرع عبدالحكيم الجبزي مع قيادات اماراتية وأخرى في المجلس الانتقالي بعدن.

وظهر الجبزي في وقت سابق باجتماع مع القيادي في المجلس الانتقالي فضل الجعدي.

بموازاة هذه التحركات التي يسعى من خلالها الجبزي لقيادة هجوم جديد على فصائل الاصلاح بالحجرية انطلاقا من محافظة لحج المجاورة، شهدت عدن وتعز تظاهرات منددة بجرائم الاصلاح وآخرها اختطاف وتعذيب نجل الجبزي قبل  قتله خلال المواجهات الأخيرة في الحجرية.

وتجمع العشرات أمام كلية الطب بتعز وآخرين أمام معهد أمين ناشر بعدن مطالبين بتسليم قتلة أصيل الجبزي.

وأشارت المصادر إلى أن التجارب الصاروخية المستمرة للإصلاح بريف تعز عززت مخاوف الامارات من استقرار وجود فصائله بريف تعز المحاذي لمعاقل اتباعها في الجنوب والمطل على مواقعها في الساحل الغربي وباب المندب.

في سياق آخر، اصدر مشايخ الحجرية بيان  ناري ضد الاصلاح، محذرين من أن صبرهم بدأ ينفد جراء ممارسته بحق أهالي وقيادات الحجرية.

جاء ذلك عقب اجتماع واسع دعت له قبائل الزعازع بمديرية الشمايتين على خلفية استدراج أحد مشايخها ويدعى سعيد علون  إلى مركز الأمن قبل تصفيته من قبل مجندي الاصلاح بالشرطة العسكرية واللواء الرابع.

وأمهل البيان الاصلاح 10 أيام لتسليم الجناة أو تحمل العواقب.

في المقابل، جدد حمود المخلافي ، قائد الحشد الشعبي، كبرى فصائل الاصلاح بتعز، تهديده باقتحام المخا مبشرا في الوقت ذاته بأخبار تثلج الصدر ضد من وصفهم بأصحاب المصالح الضيقة في إشارة إلى طارق صالح.

قد يعجبك ايضا