لماذا أرادت اسرائيل تجنيس عشرات الآلاف بالجنسية اليمنية

اخترنا لك

كشفت وثائق عرضها المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء،مخططات اسرائيل للسيطرة الكاملة على اليمن، بالتعاون مع سلطة علي عبدالله صالح.

خاص-الخبر اليمني:

وتشير الوثائق إلى أن العام 2004م شهد تحركاً إسرائيلياً مكثفاً يهدف إلى السيطرة الكاملة على اليمن، اقتصاديا وسياسيا، وعسكريا، ولكن عن طريق اختراق المجتمع اليمني.

وبحسب وثيقة صادرة عن السفارة الإماراتية، طلب وفد اسرائيلي من سلطة صالح، التي كانت ترتبط بعلاقة وثيقة بالكيان وقدمت له الكثير من التسهيلات، تجنيس 45000 ألف اسرائيلي منهم 15 الف يحملون الجنسية الأمريكية .

كما تؤكد الوثائق اتخاذ كيان الاحتلال الاسرائيلي،وجود طائفة يهودية يمنية ذريعة للعمل على إنشاء مشاريع ثقافية تهدف إلى ما يسمى الحفاظ على التراث اليهودي باليمن، إضافة إلى محاولات  لشراء مناطق واسعة تحت ذريعة الاستثمار.

ومن الواضح أن اسرائيل كانت تهدف إعداد من سيتم تجنيسهم لإدارة مشاريع تجارية، وتصعيدهم إلى السلطة السياسة والعسكرية وصولا للسيطرة الكاملة على نظام الحكم في اليمن.

وعمل النظام السابق من خلال علاقاته بكيان الاحتلال الاسرائيلي على تمكين الكيان من تنفيذ مخططاته المختلفة في اليمن، كما قدم تسهيلات سمحت لاسرائيل بتصدير منتجاتها إلى اليمن، حيث تم إلغاء المقاطعة من الدرجتين الثانية والثالثة وقد كافأت الإدارة الامريكية سلطة الرئيس الأسبق على قرار الغاء المقاطعة للبضائع الإسرائيلية من الدرجتين الثانية والثالثة بمنح القوات الجوية قطع غيار طائرات اف 5 شرط أن لا تسهم قطع الغيار في تحسين القدرة الهجومية للطائرات”.

إقرأ أيضا:صنعاء ترفع النقاب عن أكثر الوثائق سرية وأخطرها في تاريخ اليمن الحديث.. كيف أنجبت  تل أبيب  نظام صالح وساهمت في تأمين  دورة حياة كاملة ؟ تقرير

 

 

 

أحدث العناوين

السعودية.. انتقادات واسعة للدعم الرسمي لمتسابق “فورميلا1” أرتدى خوذة عليها شعار المثليين

وجه مغردون ونشطاء سعوديون، انتقاداتٍ حادة، الى القائمين على سباقات الفورمولا 1 التي أقيمت، يوم أمس الأول الأحد، على...

مقالات ذات صلة