بعد فتح جميع الحقول والموانئ.. ليبيا تربك حسابات “أوبك بلس” لخفض الإنتاج

تراجعت أسعار النفط بشكل متسارع في بداية التعاملات الأسبوعية، الاثنين، بعد إعلان ليبي يوم الجمعة الماضي، بشأن التوصل لاتفاق رفع “القوة القاهرة” عن موانئ شرق البلاد، كانت تستخدم لتصدير الخام.

مؤشر- الخبر اليمني:

كما أعلنت مؤسسة النفط الليبية، انتهاء الإغلاقات لجميع الحقول والموانئ الليبية بعد رفع “القوة القاهرة” عن حقل الفيل (جنوب)، الأمر الذي يمهد لزيادة ضخ النفط الليبي للسوق العالمية بعد توقف 9 أشهر.

وفي التعاملات النفطية المبكرة اليوم، فقد خام برنت تسليم يناير المقبل دولارا و10 سنتات مقارنة مع إغلاق الجمعة أو 2.60% ليصل إلى 40.97 دولارا للبرميل.

ويتوقع أن يرتفع إنتاج ليبيا من الخام لمتوسط مليون برميل يوميا خلال شهر، بحسب ما ذكرته المؤسسة، مقارنة مع 100 ألف برميل يوميا منذ يناير الماضي، ما يعني إرباك حسابات تحالف “أوبك بلس” (+OPEC) لخفض الإنتاج.

وفي أبريل الماضي، توصلت مجموعة “أوبك بلس” إلى اتفاق ينص في مرحلته الأولى على خفض الإنتاج بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا حتى نهاية يونيو تم تمديدها حتى نهاية يوليو الماضي، ومطلع أغسطس الماضي، بدأ تخفيف التخفيض إلى 7.7 ملايين برميل يوميا حتى نهاية 2020، ومن ثم إلى 5.8 ملايين برميل يوميا حتى نهاية أبريل 2022.

مصدر الجزيرة
قد يعجبك ايضا