13 مليار دولار خسائر الصين بسبب لقاحات فايزر وموديرنا

أشار تقرير نشره موقع “فايننشال تايمز” إلى  أن إعلان نجاح لقاحات فايزر وموديرنا هوى بالقيمة السوقية للصين بأكثر من 13 مليار دولار.

مؤشر-الخبر اليمني:

ومباشرة بعد أن أعلنت شركة فايزر عن نتائج تجارب لقاحها، انخفض مؤشر أسهم 14 من منتجي اللقاحات المدرجة في شنغهاي وشنتشن بنسبة 11 في المئة.

وكانت قد تمكنت الشركات الصينية من تحقيق تقدم في الأيام الأولى من الوباء بسبب نجاح السلطات في احتواء الفيروس في البلاد، بعدما مكنتهم كثرة الحالات في الأيام الأولى من إجراء تجارب سريرية.

وتأخرت الشركات الصينية في تجارب المرحلة الثالثة بسبب الخلافات حول التوصل إلى صفقات التسعير والتوزيع مع البلدان المضيفة.

ورغم عدم اجتيازها المرحلة الثالثة وعدم إثبات مدى فعاليتها أو أمنها، فقد حقنت الصين آلاف الأشخاص بلقاح كورونا في جميع أنحاء البلاد. وسط مخاوف من خبراء الصحة من أن ذلك قد يحمل مخاطر كبيرة للصينين.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن اللقاحات الصينية كانت دائما موضوع شك دائما، بسبب سلسلة من فضائح الجودة، وأكدت الحكومات المحلية مرارا وتكرارا أنها تراقب من تلقوا اللقاحات لكنها لم تكشف عن أي تفاصيل.

ومع ذلك تمسك المسؤولون الصينيون بالجدول الزمني الطموح لتوزيع اللقاح خارج البلاد لتعزيز العلاقات الدبلوماسية.

وتباطأ سوق أسهم شركات الصين المنتجة للقاحات، وأرجع التقرير ذلك إلى إعلان نتائج إيجابية من قبل المطورين الغربيين للقاح فيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا