تعزيزات بموازاة انسحاب الوساطة .. ضوء سعودي للتقدم صوب عدن

اخترنا لك

دفعت قوات هادي، الأربعاء، بتعزيزات كبيرة إلى أبين بالتزامن مع انسحاب لجان التهدئة السعودية من المحافظة التي تعد  بمثابة البوابة الشرقية لعدن في خطوة  تشير  إلى منح السعودية هادي ضوء اخضر للتقدم بموازاة التوتر المحتدم في عدن في محاولة للضغط على الانتقالي لتنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض.

خاص – الخبر اليمني:

وقال المتحدث باسم قوات الانتقالي في أبين، محمد النقيب، إن فصائل “الاخوان” دفعت بـ3 كتائب إلى ابين ، مع استحداث معسكرات في شبوة لاستقطاب من وصفهم بعناصر “القاعدة” و “داعش” ، ملمحا في الوقت ذاته إلى استخدام هذه الفصائل للدعم السعودي الذي وصل أخيرا في التحضيرات للتصعيد ضد قوات المجلس في ابين.

وتزامنت التعزيزات الجديدة مع سحب السعودية لجان التهدئة التي كانت نشرتها في وقت سابق مع بدء فصائل هادي تقدم محدود على تخوم زنجبار في محاولة لمنع سقوط الحامية الدفاعية لمعقل الانتقالي في عدن.

وكانت المعارك بين الانتقالي وهادي تجددت  اليوم على طول جبهات القتال مما يشير إلى جولة جديدة من التصعيد بين الطرفين خصوصا في ظل استمرار الانسداد السياسي  ورفض الأطراف تنفيذ الشقين العسكري والسياسي من اتفاق الرياض.

وبالتزامن مع تجدد المعارك  نشر “مجهولون” شعارات على أسوار المنازل في زنجبار، معقل الانتقالي، تتوعد من وصفتهم بـ”مرتزقة الامارات” في إشارة إلى بدء قوات هادي تحريك خلايا نائمة دفعت المجلس الانتقالي لعقد جلسة طارئة لمناقشة الحالة الأمنية في المدينة التي تعد المركز الإداري لأبين.

ومع ان المعطيات على الأرض تشير إلى  وجود تصعيد مرتقب ، إلا أن  مؤشرات اقتحام عدن  تبدو ضئيلة في الوقت الحالي وقد تكتفي السعودية بالسماح لهادي بالسيطرة على مدينة جديدة في ابين بهدف تكثيف الضغط على الانتقالي لتنفيذ الشق العسكري والذي يقضي بخروج فصائله من عدن  إن لم تكتفي بإشعال المعارك في جبهات القتال المستمرة منذ اكثر من عام.

أحدث العناوين

UNESCO Intervenes to Save 10,000 Homes in Old Sana’a City

UNESCO said on Saturday that it has begun work to rehabilitate 10,000 homes in the historic city of Sanaa,...

مقالات ذات صلة