تركيز أوروبي على حضرموت يثقل الانتقالي بمهمة جديدة في اليمن – تقرير

اخترنا لك

فرنسا تدخل على خط ازمة النفط والغاز في اليمن

أعلنت فرنسا، السبت، رسميا نيتها إعادة تشغيل منشأتها للنفط والغاز في اليمن في خطوة قد تثير  اطراف عدة داخل...

طيران التحالف يواصل استهداف محافظات صعدة والجوف ومأرب

واصل طيران التحالف، الأربعاء، شن غاراته الجوية على أماكن متفرقة من محافظات صعدة والجوف ومأرب. متابعات- الخبر اليمني: وأوضحت مصادر أمنية...

أكثر من 150 قتيلاً وجريحا في مدينة الجنينة السودانية

ارتفعت إحصائية قتلى أحداث العنف في مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور ، اليوم الأحد ، لتبلغ 48 قتيلا، فيما...

بدأت دول غربية مؤخرا تحركات مكثفة في ملف الصراع جنوب وشرق اليمن وفي خطوة تشير إلى مساعيها البحث عن موطئ قدم في كعكة مكاسب الحرب المستمرة على اليمن  منذ 6 سنوات وفي خضم المساعي الدولية لحل الازمة بشكل شامل، فما تداعيات ذلك على  الوضع اجتماعيا في ضوء حروب النفط التي تورطت فيها هذه الدول وحولت افريقيا إلى ساحة معارك مفتوحة؟

خاص – الخبر اليمني:

السفير الفرنسي لدى اليمن، كريستيان تستو  التقى قبل يومين وفد حضرموت في مفاوضات الرياض والذي يضم كبرى القوى الاجتماعية ، وناقش معه تعزيز الأوضاع الاقتصادية، وفق ما تم تداوله إعلاميا، وهذا اللقاء يعد الثالث منذ وصول الوفد الذي يشكله مؤتمر حضرموت الجامع  وحلف القبائل  إلى الرياض  إضافة إلى اخر  جمعه بمحافظ حضرموت على هامش غداء أقامها رجل الاعمال السعودي من اصل يمني عبدالله بقشان   على شرف السفير  الذي منح  عشرات الطلاب الحضارم منح دراسية، لكن مما يبدو فإن السفير الذي اقام له نظيره السعودي في وقت سابق مراسيم توديع وكان يفترض ان يغادر المشهد لم يحقق الهدف المنشود منه  بتأمين  المصالح الغربية في الهلال النفطي  لليمن والتي أصبحت مهددة مع دخول شركات اجنبية مسرح التنقيب عن النفط بضوء سعودي   وهو ما دفع بالأوروبيين لإرسال فريق من الخبراء  لتحريك الانتقالي الذي يطمح  للتواجد في هذه المنطقة ولو  حارسا  وناقلا لتلك الشركات بدلا  لهوامير “الشرعية”.

في هذا السياق تفيد الانباء الواردة من حضرموت عن وصول فريق خبراء أوروبيين  إلى المحافظة النفطية والتي تشكل ثلث مساحة اليمن قبل أيام بشكل سري والتقى بقيادات في المجلس الانتقالي ، حيث  اسند الفريق للمجلس الموالي للإمارات مهمة جديدة تتعلق بتفكيك المجتمع القبلي  عبر اثارة النزاعات المناطقية وبما يفضي إلى تجريد القبائل من سلاحها وطمس هويتها عبر نشر المخدرات والخمور والجنس في أوساط شبابها  واستهداف شيوخها  ومجتمعها النسوي  عبر المنظمات.

قد تبدو الخطة الأوروبية  إماراتية بامتياز نظرا لارتباط الانتقالي بأبوظبي ناهيك  عن ارتباط الشركات النفطية الأوروبية خصوصا توتال الفرنسية  بأقرباء الرئيس الأسبق وتحديدا يحيى صالح الذي يعد وكيلها في حضرموت عبر شركة ماز التي يملكها وكذا شلمبر جير الألمانية والتي يعد توفيق صالح وكيلها في حضرموت  إلى جانب شركات نمساوية وغيرها  ، وقد تكون  متعلقة بالصراع بين الامارات والسعودية في الهلال النفطي والتي تسببت  بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض، لكنها في المجمل تحقق اهداف التحالف السعودي – الاماراتي ومن خلفهم الأوروبيين نظرا لبيان الإدانة الفرنسي الأخير والوحيد في سياق الهجمات الجوية على السعودية، ولا تتعلق باستهداف المنظومة القبلية والاجتماعية لوادي حضرموت التي تربطها تركية ثقيلة من العلاقة والمصالح بالإخوان وتحديدا علي محسن ، بل تتعدى ذلك إلى عمق معاقل الانتقالي وتركيبتها التي ساهمت بصعوده إلى المشهد  حيث برز ذلك مؤخرا مع تنامي الصراع بين يافع والضالع في عدن مع أنهما تشكلان أعمدة الانتقالي ، ومصدر قوته.

لن تنتهي الحرب على اليمن قريبا نظرا لارتباطها بمصالح دولية متشابكة ومتصارعة ، وإن تحقق ذلك بمعجزة، فهو  مقدمة لاحترب اهلي لن تنجو منه اليمن وتحديدا جزئها الاستراتيجي و مناطق ثروتها القومية في الجنوب والشرق والتي حاول الاحتلال منذ  وطئت اقدامه سواحلها مطلع القرن الماضي إعادة تشكيلها على أساس مناطقي يسهل عودته إليها في اية لحظة .

أحدث العناوين

48 قتيل و97 جريح في اشتباكات قبلية في إقليم دارفور غرب السودان

قتل 48 شخصاً على الأقل وأصيب 97 أخرون حتى الآن، في اشتباكات قبلية في إقليم دارفور غرب السودان، أندلعت...

مقالات ذات صلة