الصومال تناشد بايدن بإلغاء قرار سحب القوات الأمريكية من الصومال

اخترنا لك

طالب سياسيون ونخب صومالية، الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن باتخاذ قرارا  ببقاء القوات الأميركية في بلادهم عقب توليه مهامه في العشرين من يناير المقبل، من أجل الحفاظ على القدرة على شن عمليات لمكافحة الإرهاب في الصومال، للحد من نفوذ الجماعات المتطرفة.

وكالات-الخبر اليمني:

وكان الرئيس الأميركي الحالي، دونالد ترامب، قد أمر  بسحب “غالبية” القوات الأميركية من الصومال “بحلول أوائل عام 2021″، أي قبل رحيله عن السلطة مباشرة.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية، يوم أمس الجمعة، في بيان، “قد تتم إعادة نشر جزء من القوات خارج شرق إفريقيا”، مشيرة إلى أن “بقية القوات ستُنقل من الصومال إلى الدول المجاورة، بهدف السماح (بإجراء) عمليات عبر الحدود من قبل الولايات المتحدة والقوات الشريكة، لإبقاء الضغط على المنظمات المتطرفة العنيفة”.

وشدد البنتاغون على أن “الولايات المتحدة لا تنسحب أو تتخلى عن إفريقيا”. وقال “سنُواصل إضعاف المنظمات المتطرفة العنيفة التي يُحتمل أن تهدد أراضينا”، متعهّدا “الحفاظ على القدرة على شن عمليات موجهة لمكافحة الإرهاب في الصومال”.

من جانبه، قال أيوب إسماعيل يوسف عضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الصومالي في بيان لوكالة رويترز إن “القرار الأمريكي بسحب القوات من الصومال في هذه المرحلة الحرجة من القتال الناجح ضد (حركة) الشباب وشبكتها الإرهابية العالمية مؤسف للغاية”.

وأضاف “قدمت القوات الأميركية مساهمة ضخمة وكان لها أثر كبير في التدريب والكفاءة القتالية للجنود الصوماليين”.

وفي تغريدة له على تويتر ، أشار يوسف إلى حساب بايدن على موقع توتير، في إشارة منه إلى أن يقوم الرئيس المنتخب بإلغاء القرار لاحقا.

أحدث العناوين

بن عزيز يوجه اتهاما خطيرا للمقدشي والأخير يرد عليه باتهام أخطر

كشفت مصادر خاصة تنشط داخل وزارة دفاع الشرعية عن اتهامات خطيرة تبادلها كل من وزير دفاع هادي محمد المقدشي...

مقالات ذات صلة