الشرعية تعترف باختراقها استخباراتيا من قبل الحوثيين

اخترنا لك

فجرت قوات هادي، السبت، قنبلة مدوية في وجه أتباعها ومموليها بعد نشرها مقطع فيديو يتضمن اعتراف  رسمي بالعمل لصالح “الحوثيين” في مأرب، شرق اليمن.

خاص-  الخبر اليمني:

والفيديو بثته قناة اليمن التابعة لهادي في الرياض وحمل عنوان “خيوط العمالة” وتضمن اعترافات لمن وصفتهم بـ”خلايا حوثية في الجيش”  بينها قيادات  رفيعة في قوات هادي على راسهم مدير دائرة المستودعات بهيئة الاسناد اللوجستي بوزارة الدفاع العميد خالد الأمير.

وتتضمن الاعترافات قيام  ضباط وجنود  بإرسال احداثيات   خاصة باجتماعات  كبار القيادات كوزير الدفاع  محمد المقدشي وصغير بن عزيز وكذا غرف عمليات التحالف، مشيرين إلى أن نتائج تلك الاحداثيات مكنت قوات صنعاء من استهداف اجتماعات عدة ابرزها في قاعدة  صحن الجن التي راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى في صفوف القوات الإماراتية والسعودية والبحرينية.

ومع أنه ليست المرة الأولى  التي تعترف بها قوات هادي باختراق الحوثين لها استخباراتيا ، حيث تشن منذ بدء معركة مأرب حملة اعتقالات في صفوف قواتها طالت ضباط وافراد ومن اطراف عدة في فصائل بن عزيز والإصلاح ، والمحاكمات التي أجرتها خلال السنوات الماضية وهي بالعشرات ،  ناهيك عن اعتراف صنعاء وعبر اكثر من مسؤول واخرهم نائب وزير الخارجية الذي تحدث عن جاهزية الوية بكاملها لتنفيذ مهام مناطة بها، إلا أن توقيت اعلان الفيديو الصادر عن ما يسمى بـ”التوجيه المعنوي” في قوات هادي وفي عقب عملية تداوين التي سقط فيها قرابة 15 ضابط وجندي سعودي  واقتراب صنعاء من احكام قبضتها  على المدينة يشير إلى أن قوات هادي تحاول استباق سقوط المدينة بكشف الحقائق التي أدت إلى مثل هكذا سقوط.

أحدث العناوين

الوليمة التي يتصارع شركاء السلطة بتعز على لحمتها

لفت الصراع المحتدم بين محافظ هادي في تعز، نبيل شمسان، وقائد محور الإصلاح، خالد فاضل، على عائدات النظافة والتحسين،...

مقالات ذات صلة