تعافي الريال.. عملية نصب جديدة ضد المواطنين في مناطق “الشرعية “

اخترنا لك

مع تسمية السعودية لحكومة هادي الجديدة رسميا، شهدت العملة المحلية “الريال” في مناطق  سيطرة التحالف جنوبي وشرق اليمن تعافي مفاجئ في أسعار الصرف ما دفع  خبراء اقتصاد للتحذير من وجود عملية نصب جديدة تستهدف سحب ممتلكات المواطنين وودائعهم من العملات الأجنبية.

خاص – الخبر اليمني:

أسعار الصرف التي كانت حتى قبل أيام تتجاوز حاجز الـ900 ريال للدولار، تراجعت في غضون الساعات الماضية إلى ما دون الـ700 ريال وهذا التراجع “الغير معروف أسبابه”  دفع شركات الصرافة التي كانت أعلنت تعليق عملها في المدينة لمعاودة نشاطها.

لا يوجد سبب حقيقي حتى اللحظة لتعافي الريال المفاجئ وحتى البنك المركزي في عدن أشار في بيان له إلى أنه بانتظار الدعم المقدم من التحالف لتحديد أسعار الصرف خلال الفترة المقبلة في إشارة إلى تطلع البنك لتجديد السعودية وديعة الملياري دولار والتي ساهمت خلال السنوات الماضية  باستقرار نسبي لأسعار الصرف في مناطق “الشرعية” حيث لا تزال أسعار الصرف مرتفعة مقارنة بصنعاء التي استطاعت الحفاظ على استقرار قياسي للعملة رغم شحة الموارد والحصار المفروض عليها.

السبب الوحيد لتراجع انهيار العملة وفق ما يراه المحلل السياسي الموالي للتحالف عبدالناصر المودع هو تلاعب شركات الصرافة  التي رفعت الأسعار خلال الفترة الماضية وتسعى حاليا  لسحب احتياطات المواطنين من العملة الأجنبية  استعدادا لانهيار محتمل قد يصل بسعر الصرف إلى ما دون الألف ريال للدولار.

أحدث العناوين

Exploding Seven Oil Wells as Official Warns Against Companies Blowing up

The authority of the Presidential Council in Aden revealed, on Monday, the bombing of several oil wells, east of...

مقالات ذات صلة