إجلاء قيادات طارق من تعز.. ترتيب للتصعيد أم مخاوف من انتقام ؟

اخترنا لك

قناة إسرائيلية: خوفا من الطائرات المسيرة اليمنية إسرائيل تلغي مشاركة وفدها في معرض “آيدكس”

قالت قناة تابعة لكيان الاحتلال، اليوم ، إن بلادها ألغت مشاركة وفدها في معرض "آيدكس" للدفاعات العسكرية الذي أقيم...

الأمم المتحدة ترفع وتيرة الفزاعة وأمريكا تمثيلها.. ترقب انطلاق مؤتمر اليمن

تستعد  السويد وسويسرا غدا الاثنين لاحتضان مؤتمر  دولي جديد بشأن اليمن  وسط توقعات أمريكي  بتبني السعودية لعرض كبير يشجع...

الإصلاح يسحب قواته من البلق الأوسط ومسؤول حكومي يؤكد مقتل شعلان

انسحبت قوات حزب الإصلاح من جبل البلق الأوسط في مأرب بعد استكمال الحوثيين السيطرة على جبل البلق القبلي الاستراتيجي...

وجه طارق صالح، قائد الفصائل الإماراتية في الساحل الغربي لليمن، الثلاثاء، تعميم سري لاتباعه في مدينة تعز وريفها الجنوبي الغربي بسرعة المغادرة ، وسط توترات متصاعدة مع الفصائل الموالية لقطر  تشهدها المنطقة ، فما  المخطط الذي تديره الامارات؟

خاص – الخبر اليمني:

مصادر محلية أفادت بتلقي العديد من القيادات والعناصر في قوات طارق ممن تعيش في مدينة تعز، معقل الإصلاح وريفها، تتضمن توجيهات بالانتقال مع أسرها  إلى عدن أو الساحل الغربي.

ولم تحدد المصادر دوافع طارق من هذا التعميم، لكن توقيت الرسائل يأتي في وقت عصيب تشهده مناطق الساحل الغربي  ينذر بمواجهات محتملة بين طرفي الصراع الموالين لقطر وتركيا.

وكانت وسائل إعلام تابعة لطارق أبرزها “قناة اليمن اليوم” التي تبث من العاصمة المصرية  القاهرة  بدأت حملة ضد محور تعز الذي اتهمته بالتحشيد لاقتحام المخا ومواصلة حملة التنكيل بمعارضيه في ريف تعز الجنوبي الغربي وعرقلة سير محاكمة قيادات الإصلاح في قضية اغتيال قائد اللواء 35 مدرع عدنان الحمادي.

وتصاعدت الخلافات بين طارق ومحور تعز المحسوب على الإصلاح خلال  الأيام الماضية بفعل منع المحور لطارق من التمدد إلى جنوب المدينة بذريعة تقديم الدعم لمقاتلي الحيمة ، ناهيك عن مخاوف طارق من عملية عسكرية للفصائل الموالية لقطر مع استحداثها معسكر جديد في منطقة العلقمة بمضاربة لحج في إطار مساعيها إطباق الحصار على معاقل طارق قبل اقتحامها.

وعززت المواجهات التي تخوضها قوات طارق ضد العمالقة والتهامية المخاوف من تدبير سقوط لطارق من الداخل وهو ما يشير  إلى أن الامارات التي بدأت عملية إفراغ مناطق طارق من عناصر خصومه عبر إرسال التهامية والعمالقة إلى الخطوط المتقدمة على تخوم الحديدة  ترتب لعملية استباقية قد تستهدف معاقل الإصلاح بريف تعز وربما المدينة.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة