استعراض امريكي وتحشيدات صينية وبريق إيراني.. توتر في خليج عدن وبحر العرب عشية ذكرى “عاصفة الصحراء”

اخترنا لك

سادت حالة من التوتر في المنطقة البحرية الممتدة قبالة السواحل الشرقية والجنوبية  لليمن، الأحد، وسط تحشيدات عسكرية  وتصعيد دولي غير  مسبوق إلى هذه المنطقة التي كانت في مثل هذا اليوم  قبل 30 عاما محور  لأهم حدث هز  المنطقة عندما قررت الولايات المتحدة وحلفائها شن الحرب على العرق فيما عرف حينها بـ”عاصفة الصحراء”، وسط مخاوف من تكرار السيناريو ذاته في ظل التهديدات المتبادلة مع إيران.

خاص – الخبر اليمني:

وأعلنت الصين نشر أسطول بحري في خليج عدن وبحر العرب، مشيرة إلى أن الأسطول السابع والثلاثون التابع للبحرية الصينية غادر بالفعل ميناء سانيا بمقاطعة هاينان جنوب الصين إلى خليج عدن، وفق ما ذكرته وكالة الصين الرسمية “شينخوا”.

ويضم الاسطول مدمرة الصواريخ الموجهة “تشانغشا” وفرقاطة الصواريخ “يولين” وسفينة الإمداد “هونغهوا إلى جانب نحو 700 ضابط وجندين، ومن بينهم العشرات من قوات العمليات الخاصة.

ومع أن الصين تنشر قوات في خليج عدن منذ العام 2008، إلا أنها المرة الأولى التي تنشر فيها مدمرة حربية.

وتزامن  استدعاء الصين لأسطولها الحربي إلى المناطق القريبة من اليمن، وسط تحركات أمريكية وغربية لعسكرة هذه المنطقة  التي تشكل أهم ممر بحري حول العالم، وتحاول من خلاله محاصرة النفوذ الصيني الساعي للسيطرة على خط الملاحة البحرية حول العالم تحت مسمى “طريق الحرير الجديد”   بالسيطرة على أهم موانئ اليمن لاسيما جزيرة سقطرى التي تحولت مؤخرا إلى قاعدة عسكرية وبما يفقد مشاريع الصين التي نفذتها على مدى السنوات الماضية  خصوصا ميناء جوادوا الباكستاني أهميتها في نقل البضائع الصينية بين الشرق والغرب.

وعززت الصين بتحركها العسكري الأخيرة حالة التوتر السائدة في المنطقة منذ أسابيع بفعل التصعيد الإيراني – الأمريكي المتبادل .

وتصاعدت حدة الصراع بين الطرفين خلال الساعات الماضية مع حلول الذكرى الثلاثين لعاصفة الصحراء التي استهدفت العراق في الـ17 من يناير من العام 1991 تحت مسمى “تحرير الكويت”.

واستبقت إيران هذه المناسبة بمناورات عسكرية تعد الأكبر في الخليج، كما عززتها بإرسال صواريخ سقطت أحدها بالقرب من مدمرة أمريكية في  بحر العرب القريب من إيران  وهو ما يشير إلى أن إيران تحاول تحذير واشنطن وحلفائها من  ردة فعل قاسية في حال فكرت بتكرار سيناريو العراق.

ومع أن الولايات المتحدة التي تشهد صراعات داخلية لم ترد على الحادثة التي وصفتها وسائل إعلام أمريكية بالتهديد الأخطر من نوعه، إلا أن الأسطول الخامس الأمريكي  اكتفى  بنشر معلومات لأول مرة عن عاصفة الصحراء، مشيرا إلى أنه في مثل هذا اليوم  أطلقت الولايات المتحدة اكثر من 100 صاروخ توماهوك وكروز على أهداف من بوارج في البحر الأحمر وخليج عدن.

وأوضحت صفحة القيادة المركزية للبحرية الامريكية “الاسطول الخامس” المنتشر في الخليج أن الصواريخ اطلقت  أولا من  المدمرة الأمريكي “يو إس إس  سان جاكسون” التي كانت ترابط في البحر الأحمر تلاها إطلاق دفعة أخرى من الصواريخ من المدمرة  “يو إس إس بنكر هل” والتي كانت مرابطة في الخليج العربي.

وكشف الأسطول عن تنفيذ مقاتلات أمريكية وسعودية وكويتية وفرنسية وبريطانية نحو ألف طلعة جوية، بينها تنفيذ نحو 228 غارة في يوم واحد.

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة