ما هي رسائل الحوثي في هجومه المسرب على “فساد” المشرفين؟

اخترنا لك

مخابرات صنعاء تكشف موعد نشر اعترافات جواسيس المخابرات الأمريكية والبريطانية

واصلت المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة في أمانة العاصمة، الإثنين، محاكمة جواسيس لوكالة المخابرات الأمريكية وجهاز الاستخبارات البريطاني على أراضي...

حظك وتوقعات الأبراج اليومية الثلاثاء 23 فبراير 2021

لا يزال القمر يتنقل في برج السرطان المائي ليشكل مثلثا فلكيا مائيا مع الشمس من برج الحوت ولا تزال...

بعد 7 سنوات.. ممثلة مصرية تفاجئ جمهورها بدافع زواجها من أحمد داؤود

تداول ناشطون فيديو للفنانة علا رشدي بعد تصريحاتها الغريبة عن سبب زواجها بزوجها الممثل أحمد داوود متابعات- الخبر اليمني : اللقاء...

لا يزال مقطع فيديو مسرب لقائد حركة أنصار الله “الحوثيين”، عبدالملك الحوثي  يثير جدلا، ويلقي رواجا ، حتى لدى خصوم الحركة ممن حاولوا تسويقه لاستهدافها ولم يجدوا خلال السنوات الماضية ما يدللون به مزاعمهم في فسادها ووجدوا في المقطع ضالتهم ، فما هي رسائل الحوثي في هذا التوقيت؟

خاص – الخبر اليمني:

الفيديو الذي يتضمن مشاهد للقاء مباشر بين الحوثي وقيادات في حركته، يعد االأول من نوعه وجها لوجه  نظرا للدواعي الأمنية  التي أدت خلال الفترة الماضية  لإبقاء التواصل من خلف دائرة تلفزيونية مغلقة وهي  مبررة نظرا لتداعي أكثر من 17 دولة  للحرب عليه، وهي خطوة حاول قائد الأنصار التأكيد لكافة أبناء الشعب اليمني على أنه رغم الظروف التي فرضها الحرب والحصار لا يزال يتابع ويهتم بكل همومهم ويدبر شؤونهم.

في هذا المقطع ظهر الحوثي كعادته بهندام يمني خالص، وتسيطر على حركات أصابعه انفعالات الغيور على وطنه وقد لفت الانتباه لدى الكثيرين بانتقاده الحاد لبعض المسؤولين ممن قال إنهم يستغلون مناصبهم  للاستيلاء على ما يجود به المواطنين لدعم الجبهات ويبيعونها  مقابل  شراء القات، وهذه الانتقادات حالة نادرة في اليمن التي يخيم الفساد على انظمتها سوى خلال العقود الماضية أو حتى الآن في مناطق ما تسمى  بـ”الشرعية”.

ومع أن حجم ما تحدث به الحوثي من فساد ليس بالكبير جدا، إلاإنه ، وبحسب ناشطين، عكس حرص الحركة على تلافي أي قصور أو تسيب يتناقض مع أدبياتها المناهضة للفساد والتواقة لاجتثاثه.

قد يكون المقطع المسرب مجرد محاضرة عادية في لقاء تنظيمي للحركة، لكن توقيته يحمل الكثير من الرسائل داخليا وخارجيا، فهو قبل كل شيء يضع  مسؤولي الحركة أو من يتبوؤون  مناصب باسمها تحت طائلة المساءلة والرقابة ويعزز ثقة المواطنين بقيادتهم هذا من ناحية أم من ناحية أخرى فإنه يعري خصومه على الطرف الآخر من اليمن وتحديدا “الشرعية ” في  مناطق النفط والغاز، ممن حاولت استغلال المقطع لتصوير “حجم فساد الحوثيين” في الوقت التي تتصارع فيه قواها لنهب الثروات النفطية والغاز وحتى إيرادات المنافذ  وعائدات مبيعات الوقود وغيرها من الموارد وهي بكل تأكيد لا تقارن بما تحدث عن الحوثي من فساد لدى القليل من مشرفي حركته، لكن يبقى الأهم الرسالة الخارجية التي  قد تعكس نظافة الحركة وحرصها على تصفية ساحتها من جرائم الفساد وغيره في الوقت الذي يحاول أعداؤها المحليين والاقليميين شيطنتها.

أحدث العناوين

Al-Qaeda Appoints Egyptian Emir In Marib

Activists on social media circulated on Wednesday a document issued by Al-Qaeda organization, which includes the appointment of an...

مقالات ذات صلة