التحالف يعزز “داعش” في اليمن بقيادات جديدة وصنعاء تحبط مخططاته

اخترنا لك

عزز التحالف السعودي- الاماراتي، السبت، تنظيم “داعش” بمزيد من القيادات مع إصدار اتباعه  في عدن، جنوب اليمن، أحكام بالإفراج عن قيادات خطيرة ارتكبت مجازر بحق الجنوبيين في عدن ولحج.

يتزامن ذلك مع إعلان صنعاء احباط المزيد من المخططات لهذا التنظيم الذي أصبح منذ  بدء الحرب على اليمن في مارس من العام 2015 أبرز أذرع التحالف في اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وأفرجت النيابة الجزائية المتخصصة في عدن عن القيادي البارز في التنظيم والمعروف بـ”مفتي “داعش”في اليمن ابوبكر البريكي.

وأفادت مصادر قضائية بأن الافراج تم بناء على توجيه حكومة هادي وتعليمات السعودية.

وقد أثار هذا القرار الذي  جاء في وقت إجازة رسمية استياء واسع في صفوف ناشطي الجنوب خصوصا في ظل صراع أطراف محلية وإقليمية للسيطرة على القضاء وهو ما يشير إلى وجود تحرك لإطلاق سراح عناصر التنظيمات الإرهابية من سجون التحالف  لخلط الأوراق في اليمن التي تشهد فيه مخاض قد يقودها نحو السلام الشامل.

وتزامن القرار مع إعلان صنعاء اعتقال زعيم التنظيم في منطقة الحيمة بمحافظة تعز والمدعو محمد أحمد سرحان مغلس المكنى “ابوعبيدة التعزي” والذي كان يراد من خلاله تفجير الوضع جنوب تعز وهو ما يشير إلى أن التحالف يحاول إيصال رسائل لصنعاء بالمزيد من خلايا  “داعش ” التنظيم الذي دشن  حرب التحالف على اليمن بهجمات على سلسلة مساجد في صنعاء قبيل إعلان الحرب رسميا قبل 6 سنوات.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة