الانتقالي يحذر من تصفية رئيس الحكومة ويتحدث عن جاهزية لمعركة واسعة

اخترنا لك

فلكي يمني يتوقع بدء حالة ماطرة خلال الفترة القادمة

توقع فلكي يمني، الثلاثاء، هطول أمطار خلال الفترة القادمة على عدد من المناطق في اليمن. متابعات- الخبر اليمني: وقال الفلكي اليمني عدنان...

Saudi Withdraws Armored Vehicles from Marib

The Saudi Ministry of Defense directed its forces in Marib province to withdraw armored vehicles from the city of...

تصعيد جديد بين الإصلاح والسعودية في اليمن

تصاعدت حدة الخلافات بين الإصلاح- جناح الاخوان المسلمين في اليمن- والسعودية خلال الساعات الماضية  بالتزامن مع تقارير إعلامية عن...

رفع المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، الثلاثاء، من وتيرة تهديده في وجه هادي بالتزامن مع ضغوط عسكرية وسياسية لتركيعه وسط انتقادات داخلية وخارجية لصمته.

خاص – الخبر اليمني:

وجدد الأمين العام المساعد للمجلس، فضل الجعدي، رفضه قرارات هادي الأخيرة،  حيث أشار في تغريدة على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي إلى أنه من الصعب تنفيذ أية قرارات ليست محل توافق.

كما جدد اتهامه لهادي بمحاولة اجهاض اتفاق الرياض والالتفاف عليه بقراراته الأخيرة.

في السياق، أعلن الحزام الأمني، أحد أكبر فصائل الانتقالي، رفع الجاهزية القتالية في صفوف قواته بأبين، إلى جانب إعادة الانتشار لوحدات الدعم والاسناد في خطوط التماس بالمحافظة ردا على التحركات الأخيرة لهادي والتي سبق للقيادي في المجلس سالم العولقي وان وصفها بالاستفزازية.

من جانبها نقلت وسائل إعلام تابعة للمجلس عن مصادر عسكرية قولها إن صمت المجلس على التحركات الأخيرة لهادي في أبين لم تكن نتيجة ضعف وأن قواته على أهبة الاستعداد ليس للدفاع  عن عدن بل لتفجير الوضع في معاقل “الإخوان” بشبوة ووادي حضرموت.

وكانت الانتقالي تعرض خلال اليومين الماضيين لانتقادات من أنصاره جراء التحركات الأخيرة والمتمثلة بنشر قوات هادي في عدن في الوقت الذي لم يتم فيه مناقشة مستقبل النخبة الشبوانية والحضرمية، ناهيك عن اختفاء محافظ الانتقالي في عدن بعد استدعائه إلى أبو ظبي في الوقت الذي اعلن فيه هادي تمسكه بمحافظ شبوة.

ولم تقتصر الانتقالي على أنصار الانتقالي بل حتى على خصومه في الحراك الجنوبي حيث وصف صمته بانه يعكس صفقة تمت لبيع القضية الجنوبية في حين رأى آخرين كالقيادي البارز عبدالكريم السعدي صمته نتيجة طبيعية لخروج عدن من تحت سيطرت الانتقالي.

هذه الانتقادات تأتي على واقع تكشير لهادي في وجه الانتقالي سياسيا  وعسكريا، حيث  أحبط مخطط الامارات للإطاحة بمحافظ شبوة محمد بن عديو وعبر عن دعمه  فقط بعد أيام على تعين نائب عام ورئيس للشورى  خارج اتفاق الرياض.

أما على الصعيد العسكري فنشر قوات هادي في عدن وتصعيده نحو تفجير الوضع في أبين  يشير إلى أن هادي يحاول استفزاز الانتقالي الذي بدأ وكان ما بيده حيلة لمواجهة تلك التطورات سوى التحذير عبر وسائل إعلامه وناشطين من ما وصفوه مخطط لتصفية رئيس حكومة هادي  المتواجد  في عدن، أبرز معاقل المجلس.

ورغم محاولة التلميح لخصومه الذين قال إنهم جهزوا فريق اغتيالات في شقرة وادخلوه عدن، وفق ما نشره الصحفي صلاح بن لغبر،  في إشارة إلى القوات التي وطنتها السعودية في مقر إقامة حكومة معين بمعاشيق توا، الإ أن ناشطي هادي والإصلاح تمكنوا من قلب الطاولة عليه  باتهامه بتدبير  عملية تصفية لعبدالملك  الذي لا تزال حكومته محل هجمات متكررة منذ وصولها عدن قبل اكثر من شهر.

أحدث العناوين

Tribes Plunder Coalition Camps, Alamaliqa Forces Withdraw from Marib’s Front

Giants Brigades forces (Almaliqa), which are affiliated with the UAE, withdrew suddenly from the battle fronts at the western...

مقالات ذات صلة