بعد دعم باريس لمحافظه في شبوة .. الإصلاح يدفع لارتباط أكثر مع فرنسا بحملة على سفير هادي

اخترنا لك

بدأ ناشطو الإصلاح، جناح الاخوان المسلمين في اليمن، الثلاثاء، حملة على سفير هادي في فرنسا في خطوة تعكس مساعي الحزب الذي تمكن بفضل باريس من إبقاء محافظه لشبوة النفطية على الساحل الشرقي لليمن للتقارب أكثر مع فرنسا التي بدأت تأخذ طابع العداء للإمارات بفعل  تضارب أجندتهما في المحافظة الأهم في انتاج الغاز المسال.

خاص – الخبر اليمني:

وتضمنت حملة “الإخوان” على مواقع التواصل الاجتماعي اتهامات لرياض ياسين، وزير الخارجية الأسبق في حكومة هادي، بالفشل دبلوماسيا محاولين استغلال تصريحات جديدة له مع قناة العربية السعودية بشأن استحالة الدبلوماسية اليمنية في تحقيق أي مكاسب في ظل ظروف الحرب الحالية.

ووتأتي الحملة الجديدة ضمن حملة بدأها علي محسن من العاصمة السعودية بتغيير طواقم السفارات مع سحب هادي لبساط الخارجية من تحته بتعين الموالي له أحمد بن مبارك وهي خطوة تهدف للسيطرة على السفارات المهمة في الخارج  وشملت حملات على سفراء في روسيا ودول أخرى، الإ أن توقيتها يشير إلى أن الإصلاح يدفع نحو تعيين محسوب عليه سفير في فرنسا في خضم خلطة المحاصصة مع الانتقالي وبما يمكنه من إبقاء خط دبلوماسي مع باريس التي دعمت خلال اليومين الماضيين بقاء القيادي في الحزب محمد بن عديو محافظ لشبوة بصفقة سرية مع شركة توتال الفرنسية والتي تملك ما يقارب 39% من أسهم شركة بلحاف لإنتاج الغاز المسال والتي ترفض الإمارات السماح باستئناف تشغيلها وتتخذ منها كورقة ضغط للإطاحة ببن عديو.

أحدث العناوين

US Intelligence Reveals New Strategy in Yemen

The US intelligence revealed, on Monday, its new strategy in the war on Yemen, this came in a report...

مقالات ذات صلة