في طريق العودة لبيت الطاعة

اخترنا لك

كشفت مصادر في المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا جنوب اليمن، الأربعاء، عن وجهة وفد المجلس التالية بعد روسيا.

خاص – الخبر اليمني:

وقالت المصادر إن الوفد الذي يزور موسكو منذ أيام يستعد  لزيارة للعاصمة البريطانية لندن خلال أيام .

وتتولى بريطانيا ملف اليمن في مجلس الأمن، وتدعم بقوة مواطنها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، كما أنها تقف بقوة ضد مساعي السعودية تجزئة الحل في اليمن عبر فرض اتفاق الرياض.

ولم تعرف اهداف الانتقالي من محاولة وفده الجمع بين نقيضين “روسيا وبريطانيا”  اللذان يخوضان صراعات في القارة العجوز ، وما اذا كانت  قلة خبرة سياسية أم تعكس فشله في تحقيق أهدافه من الزيارة لموسكو، لكنه بكل تأكيد ستعزز النقمة السعودية عليه وقد تنهي مستقبله كقوة في جنوب اليمن.

كما تمثل زيارة الوفد  لبريطانيا محاولة لاستجداء مشاركة في وفد هادي  خلال مفاوضات السلام المرتقبة.

ومع أن الانتقالي خلال زيارته لروسيا رفع سقف طموحه بالحديث عن استعادة الدولة ، لكن في نهاية المطاف خرج الروس ببيان للخارجية  يؤكد دعمه مفاوضات سلام شاملة   تحفظ لليمن وحدته واستقراره إلى جانب تجديد تمسك  موسكو باتفاق الرياض الذي يبقي الانتقالي جزء من منظومة هادي ناهيك  عن حديثها عن دعم مسار الحل التي تقوده الأمم المتحدة والجهود الدولية في هذا السياق.

وربما يؤمل  الانتقالي في بريطانيا التي استعمرت جنوب اليمن لعقود  في منحه امل بإمكانية استعادة دولته المزعومة  نظرا لحكم العلاقات التي تربط بريطانيا بجنوب اليمن وطموح لندن لاستعادة إمبراطورتيها القديمة سلميا في ضوء خروجها من الاتحاد الأوروبي.

 

 

أحدث العناوين

جريمة قتل.. حفرت قبرها بنفسها

عثرت الشرطة البرازيلية على رفات أماندا ألباش (21 عاما)، بعدما اعترف قاتلوها بارتكاب جريمة القتل، وقاده إلى المكان وأجبرها...

مقالات ذات صلة