أول ضحايا التقارب القطري – السعودي

اخترنا لك

كشفت قناة سهيل، المملوكة للقيادي البارز في حزب الإصلاح حميد الأحمر، الأربعاء، الأسباب التي أدت إلى توقف بثها بشكل مفاجئ من العاصمة السعودية، الرياض.

خاص – الخبر اليمني:

وقالت مصادر في الشركة إن القناة تعاني أزمة مالية حادة منذ أربعة أشهر، عجزت خلالها من تسديد قيمة الاشتراك في القمر الصناعي “نايل سات” ورواتب الموظفين، متوقعة الإغلاق النهائي.

وسهيل واحدة من عدة قنوات تابعة للحزب ومدعومة من قطر يتوقع أن تتوقف نهائيا خلال الفترة المقبلة بسبب تقليص الدوحة دعمها السنوي لتلك القنوات التي سخرتها على مدى العامين الماضيين من عمر الأزمة الخليجية  لمهاجمة التحالف السعودي- الاماراتي في اليمن.

وكان من شروط التطبيع بين الدوحة والرياض تجفيف منابع تمويل “الاخوان” وهو ما يشير إلى أن  الجماعة التي صنفتها السعودية رسميا على قائمة الإرهاب  يواجه فرعها في اليمن – حزب الإصلاح- مشكلة قد تنهي مستقبله خصوصا في ظل التحرك السعودي لتقليص نفوذه في أهم معاقله شرق اليمن.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة