مواجهات في صفوف الانتقالي تخلف قتلى وجرحى بالضالع

اخترنا لك

اتسعت رقعة الخلافات في محافظة الضالع ، جنوب اليمن، الأحد، بين فصائل الانتقالي عقب مواجهات دامية مما ينذر  بانقسام مناطقي يعصف بالمجلس المدعوم إماراتيا وتغذيه اطراف إقليمية.

خاص – الخبر اليمني:

ودارت مواجهات عنيفة في وقت سابق اليوم في المدينة بين فصائل الحزام الأمني الذي تحاول السعودية فرضه كقوة امنية ضمن اتفاق سري يحيد بقية فصائل المجلس بما فيها القوة الضاربة للانتقالي والمحسوبة على الضالع.

وقالت مصادر محلية إن شاب على الأقل قتل وأصيب 4 آخرين جراء اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة شبت بين الحزام الأمني المحسوب على يافع وفصيل الأمن الذي يتبع المقاومة الجنوبية التي يقودها شلال شائع.

وتضاربت الأنباء  حول أسباب الاشتباكات بين من يتحدث عن خلافات حو أسلحة وأخرى حول نقاط تمركز في المدينة، لكن توقيتها يشير إلى رفض فصائل الأمن تسليم ملف الأمن في المحافظة التي شهدت خلال الفترة الماضية اغتيالات عدة  لقائد الحزام الأمني المعين من قبل وزير داخلية هادي المحسوب على الإصلاح.

وتعد الضالع ابرز معاقل الانتقالي ومن شان اية مواجهات توسيع الصراع بين  ابرز أعمدة المجلس المدعوم اماراتيا.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة