ظروف غامضة تحصد 4 من أبرز قيادات الشرعية في مأرب..هل بدأت صنعاء بتحريك خلاياها

اخترنا لك

ترحيب روسي وتحفظ إيراني ومحاولة تسويق سعودي .. تداعيات “مفاوضات” الرياض وطهران

خيمت اخبار المفاوضات بين السعودية وايران، الثلاثاء، على اهتمامات الراي العام الدولي والإقليمي، ما يشير إلى مدى أهمية انفراج...

الاستخبارات السعودية تضخ إعلامياً ضد أدواتها وتحملها هزائم التحالف .. إرهاصات إعلان الهزيمة

شهدت وسائل الإعلام السعودية المحسوبة على الاستخبارات السعودية تخصيص مساحات واسعة من منشوراتها وبرامجها لتكوين ضخٍ إعلامي ضاغط ضد...

منظومة صواريخ جديدة تحدث ارباك سعودي

اعترف التحالف، الخميس،  بفشله في اعتراض  الهجوم الجوي الأخير الذي أستهدف منشات عسكرية  واقتصادية حيوية في  منطقة جيزان، جنوب...

فقدت قوات هادي عدد من قياداتها العسكرية خلال الأسبوع الماضي، في ظروف غامضة، آخرهم قائد جبهة الكسارة قائد لواء الصقور العميد أحمد قائد الشرعبي، الذي قتل بعبوة ناسفة زرعت في طقمه في جبهة دش الحقن.

خاص-الخبر اليمني:

ومنذ أيام قتل قائد اللواء 203 مشاة العميد محمد العسودي،وقائد اللواء 62  العميد مناع العومري وقائد اللواء الثالث العميد أمين معفر، وقيادات ميدانية أبرزها العقيد محمد بن أحمد الباشا بن زبع والعقيد محمد حسين منصر الحميقاني والعقيد بندر أحمد القطيبي، وعدد من القيادات القبلية أبرزهم الشيخ صالح بن سالم بن جابر العبيدي والشيخ همام بن سالم الطيابي، إضافة إلى نجل رئيس الدائرة السياسية للإصلاح محسن محمد عبدالرحمن اليوسفي.

وليس هؤلاء هم الوحيدون الذين لقوا مصارعهم حيث سقط المئات من المقاتلين وعدد من القيادات الميدانية العسكرية والقبلية.

 

المثير للمخاوف في صفوف الشرعية هو أن أغلب القيادات العسكرية قتلت إما بعبوات ناسفة أو قناصة، وهو ما يشير إلى وجود عامل داخلي على الأقل في تزويد الحوثيين بالمعلومات، لكن ما هو أخطر هو المعلومات التي تؤكد أن قائد جبهة الكسارة لم يقتل بعبوة ناسفة زرعت في الأرض وإنما زرعت في الطقم العسكري الذي كان يستقله، وهو ما يشير إلى تصريحات رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع في صنعاء اللواء عبدالله يحيى الحاكم أن لقواتهم رجال في عمق التحالف والشرعية وسيقلبون الطاولة رأسا على عقب، وهؤلاء بالآلاف كما يوضح نائب رئيس وزير الخارجية في سلطة صنعاء حسين العزي.

سقوط قادة 4 ألوية في غضون أقل من أسبوع وعدد من قادة الكتائب والقيادات الميدانية، يتزامن مع تنامي قدرات صنعاء الاستخباراتية في استهداف مقرات وأماكن الاجتماعات الخاصة لقيادات الشرعية العليا وقيادات التحالف بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة، وهذا أمر آخر أشد خطرا على أمن قيادات الشرعية، ويؤكد أن صفوفها من أعلى الهرم إلى أسفله تحت مرأى صنعاء، وفوق عبواتها الناسفة وأمام عيون قناصتها.

إقرأ أيضا:أبو علي الحاكم يكشف عن معركة استخباراتية ستقلب الطاولة على التحالف في مأرب

 

 

أحدث العناوين

Within a Year, 2.25 Million Yemeni Children Suffering Acute Malnutrition

The UN humanitarian report published on Sunday, referred to the suffering and famine of Yemen as a result of...

مقالات ذات صلة