بينما يدعو أبناء القبائل إلى محارق مأرب..الإصلاح يطلب الجنسية التركية لـ185 من أعضائه

اخترنا لك

باتت معركة مأرب فيما يبدو محسومة لصالح الحوثيين، وهو ما بات يدركه حزب الإصلاح، الذي تتقاطر قياداته بشكل جماعي إلى تركيا، لكنه مع ذلك يواصل الزج بأبناء القبائل إلى الجبهات كمحاولة أخيرة للحفاظ على هذه المحافظة التي ظلت مملكة خاصة يتشارك ثرواتها مع التحالف.

خاص-الخبر اليمني:

بحسب معلومات فإن  حزب الإصلاح تقدم منذ بطلب  تجنيس  185 من قياداته بالجنسية التركية وذلك في لقاء جمع قيادين من الحزب مع وزير الداخلية التركي سليمان صويلو.

ووفقا للمعلومات فإن تركيا رفضت طلب حزب الإصلاح، ووبخت الحزب كثيرا، على تركه لليمن، حيث استغرب وزير الداخلية  التركي من أن يطلب حزب الإصلاح هذا الطلب بدلا من أن يطلب من تركيا أن تتوسط لإنهاء الحرب في اليمن.

اللافت أنه في ظل مساعي حزب الإصلاح للحصول على جنسيات لقياداته في ظل احتدام المعارك في مأرب، واقتراب سقوط المدينة التي لا يبعد الحوثيين عنهم أكثر من 10 كم، يدعو أبناء القبائل للنفير إلى جبهات مأرب.

 

 

 

 

أحدث العناوين

عمان تقلِّل من أهمية “العليمي” وحكومة “معين عبد الملك” في مبادرة الحلّ

خرج وزير الخارجية العماني "بدر بوسعيد" اليوم الخميس ، كاشفاً في تصريحات صحفية ملامح "المبادرة العمانية" للحل السياسي في...

مقالات ذات صلة