الانتقالي يرفع شروطه في وجه الإصلاح

اخترنا لك

رفع المجلس الانتقالي ، المدعوم إماراتيا جنوبي اليمن، الخميس، من سقف مطالبه  مع بدء السعودية ترتيبات لتنفيذ المرحلة الثانية من الشق العسكري والأمني لاتفاق الرياض وسط ضعف غير مسبوق  في صفوف خصومه.

خاص – الخبر اليمني:

وكشفت مصادر في المجلس الانتقالي بأن رئيس المجلس ورئيس الوفد عيدروس الزبيدي، المقيم حاليا في أبوظبي، اشترط على السعودية العودة إلى عدن للتشاور قبل أي جولة جديدة للمفاوضات يتوقع ان تحتضنها العاصمة السعودية خلال الأسابيع المقبلة، مشيرة إلى أن السعودية تخشى أن تمهد عودة الزبيدي لإعلان انقلاب عسكري في ظل تحركات فصائل المجلس في عدن وضعف خصومه في الإصلاح بمأرب.

وكانت قيادات بارزة في الانتقالي تحدثت خلال الأيام الماضية عن ترتيبات لإعلان مجلس عسكري جنوبي للسيطرة على موارد البلاد ، متوقعة إعلان المجلس بالتزامن مع سقوط مدينة مأرب، إخر معاقل الشرعية في الشمال، بيد الحوثيين.

في السياق، قال علي الكثيري المتحدث الرسمي  للانتقالي إن قوات النخبة الشبوانية ستعاود خلال الأيام المقبلة الانتشار في محافظة شبوة بعد أكثر من عامين على طردها من قبل فصائل الإصلاح.

يتزامن ذلك مع سحب جزئي للقوات الإماراتية من معسكر العلم على تخوم عتق.

والمح الكثيري  إلى وجود ترتيبات من التحالف لإعادة نشر هذه الفصائل تحت مسمى “الأمن “.

أحدث العناوين

برشلونة يسقط من جديد أمام قادش بتعادل كارثي

سقط برشلونة في فخ  التعادل السلبي مع مضيفه  قادش، مساء أمس الخميس، في إطار منافسات الجولة السادسة من الليجا. متابعات-...

مقالات ذات صلة