حظك وتوقعات الأبراج اليومية الاحد 28 فبراير 2021

اخترنا لك

Al-Houthi: Saudi Coalition Slowing to Take Steps for Peace

Mohammed al-Houthi, a member of the Supreme Political Council in Sana'a, affirmed that the Saudi coalition is still slowing...

البرد والجوع والمرض .. أقاصيص النزوح والمعاناة 2

تعيش أكثر من أربعين أسرة في مخيم التربية للنازحين بمدينة ذمار وسط اليمن ظروفاً معيشية صعبة، مع استمرار حرب...

الكرملين: لا أحد يتحرك نحو حرب في أوكرانيا

نفى المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف،  الأحد، احتمالية اندلاع حرب مع أوكرانيا. متابعات-الخبر اليمني: وأكد أن روسيا لن تكون سلبية فيما...
لا يزال القمر يتنقل في برج العذراء الترابي ليشكل مربعا فلكيا مع الشمس من برج الحوت حاملا معه المزيد من الحظ والتقدم لكل من مواليد الثور العذراء والجدي..
متابعات- الخبر اليمني :
مواليد اليوم الاحد 28 شباط (فبراير) من برج الحوت
يتميز مواليد اليوم من برج الحوت بشخصيتهم المحبة للخيال، حيث يخشى عليهم من الهروب من الواقع، خاصّةً إن كانوا حزينين، حيث يغادرونه إلى عالم آخر من خيالهم، فيصدقونه، ويعيشون فيه بخيالهم الخصب، كما تعرف شخصيتهم بكونها شخصيّة ربيعية منفتحة، وهذا نتيجة تأثرهم الكبير بنبتون والقمر، ويتميّزون أيضاً بكونهم عاطفيين، فبداخلهم الكثير من الحنان، كما أنهم لا يميلون للاستعجال، بل يفكرون بهدوء، ولديهم حدس عال، كما أنهم لا يحبون الرفض، ولا يفضّلون قول لا لأحدهم، لتجنّب جرح مشاعرهم.
مهنياً: تبدا هذا اليوم دورة جديدة ومثمرة من المبادلات الفكرية والمهنية الواعدة
عاطفياً: يشتهي الشريك أن تعيره انتباهك، لا تنفجر عندما تخطر ببالك فكرة أو مشروع، ولا تكثر بالحديث عن نفسك
صحياً: من غير المناسب إهمال الشأن الصحي على حساب العمل الذي لا ينتهي. فكر في صحتك بعض الشيء
مهنياً: يزيل هذا اليوم الالتباسات السابقة ويجعلك أكثر تناغماً مع المحيط
عاطفياً: لا تقدم للشريك أكثر مما يطلبه منك، فهو يكتفي بما تقدمه له من عاطفة وحب
صحياً: الاعتدال في ممارسة الرياضة هو أفضل الحلول، وكل ما عدا ذلك ليس ايجابياً
مهنياً: الندم المتأخر لا ينفع، يستحسن أن تبادر إلى تصحيح الأخطاء قبل أن تدفع ثمنها غالياً
عاطفياً: تراجع واضح في مزاجك تجاه من تحب. لا تدع الأمور تسوء أكثر
صحياً: من الأفضل الابتعاد عن الأشخاص الاستفزازيين ولا سيما أنك سريع الغضب
مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن تقدم لبعض الأمور واستقطاب لبعض الفرص المهنية المهمة
عاطفياً: ابحث عن أشياء مشتركه تقوم بها مع الحبيب. لا تحاول إقصاءه عن القرارات المصيرية
صحياً: خفف قدر المستطاع من تناول المشروبات الغازية ولا سيما مع الطعام
مهنياً: لا تطلق العنان لمخيلتك في معالجة الأمور، بل حكّم عقلك حتى لا تندم مستقبلاً.
عاطفياً: الراحة الإلزامية مهمة، وخصوصاً اذا ترافقت مع هدنة غير معلنة مع الشريك، للانطلاق مجدداً
صحياً: أنت في أفضل حالاتك من الخارج، لكن من الداخل تعتمل عوامل ترهقك نفسياً
مهنياً: تعيش يوما مميزا وناجحا تحت تاثير القمر من برجك فتتلقى رسالة أو تتضح أمور كانت ملتبسة وتعود المياه إلى مجاريها.
عاطفياً: لا تكن متشائماً أمام الشريك، بل أظهر له دائماً الجانب الإيجابي الذي يعهده فيك
صحياً: صحتك من أحسن إلى أحسن، وقد بدأت تلمس نتيجة ما أقدمت عليه من نشاط منذ مدة
مهنياً: يريحك هذا اليوم من بعض الالتباس والغموض، ويزيل الالتباسات السابقة.
عاطفياً: قد تجد نفسك مجبراً على اتخاذ قرارات مهمة، لكنّ العقبة تكمن في رفض الشريك لهذه القرارات
صحياً: أمام المأكولات الشهية الكل معرّض للإغراء، لكن القليل من الإرادة يحول دون ذلك
مهنياً: تتلقى الأخبار الطيبة التي تفرحك وتفرجك بعد حالة الترقب والانتظار الطويل
عاطفياً: تعيش أجواء رائعة، ولن تلتبس عليك الأمور ولن تشعر بالضياع وعدم الاستقرار
صحياً: قد ينتابك إرهاق غير طبيعي، وتشعر بأنك عاجز عن القيام بأي نشاط
مهنياً: كن حذراً جداً وانتبه من مشاكسة أو محاربة وقف على الحياد. أنصح لك عدم تغيير الاتجاهات، لأن الوقت غير مناسب.
عاطفياً: لا تبحث عن فرض إرادتك أو إظهار قوتك على الشريك وأجّل المبادرات
صحياً: قد تتراجع المعنويات وتشعر بالتعب والإرهاق والقلق النفسي
مهنياً: يصحح هذا اليوم بعض الأخطاء أو يجعلك تلتقط بعض الثغرات في أرقام، ويحمل شعوراً بالراحة
عاطفياً: اسأل عن الحبيب ولا تهمل مشاعره أكثر. سانده وقف إلى جانبه لحل بعض المشكلات
صحياً: تحاش قدر الإمكان صعود الأدراج إذا كنت تعاني مصاعب في القلب
مهنياً: كن مستعداً لمرحلة جديدة في حياتك العملية، وهذا يترك انطباعاً إيجابياً عنك.
عاطفياً: لا تتسرع في اتخاذ القرارات المهمة، فهذا قد يدفعك إلى الندم في فترة لاحقة.
صحياً: خفّف عن كاهلك أحمال الآخرين، وانتبه لصحتك وسلامتك لتبقى قادراً على القيام بمهماتك.
مهنياً: تتحسن الأمور تدريجياً وينشط بعضهم من أجل إظهار حقيقة حاولت جهة نافذة طمسها في السابق
عاطفياً: التسرع تجاه الشريك لا يفيدك بشيء، لأنك قد تشعر بالوحدة إذا اتخذت قراراً بالانفصال عنه
صحياً: قد تضطر أحياناً إلى الإفراط في تناول المأكولات غير الصحية، لكن عليك الانتباه إلى النتائج
| جاكلين عقيقي

أحدث العناوين

Tribes Plunder Coalition Camps, Alamaliqa Forces Withdraw from Marib’s Front

Giants Brigades forces (Almaliqa), which are affiliated with the UAE, withdrew suddenly from the battle fronts at the western...

مقالات ذات صلة