صنعاء تستقبل العام السابع للحرب بمرحلة جديدة من “توازن الردع “

اخترنا لك

الإصلاح يبدأ “هزة” الساحل بنزع ألغام المنطقة الفاصلة بين ريف تعز والمخا

بدأت فصائل الإصلاح، الأربعاء، عملية مكثفة لتأمين خطوط امداد  بين معقلها في تعز  ومعاقل خصومها  الموالين للإمارات في الساحل...

Houthis Launched Large-scale Attack on Saudi Border

Sana'a forces supported by popular committees (Houthis' fighters) on Sunday launched an offensive against Saudi army sites in Najran...

لأول مرة تظاهرة في أبين تنادي بخروج الانتقالي و “الإخوان”

شهدت أبين، الأحد، تظاهرة نادت لأول مرة في تاريخ المحافظة المنقسمة بخروج أطراف الصراع داخل "الشرعية" ما يشير إلى...

قبيل أيام على حلول الذكرى السابعة للحرب التي تقودها السعودية، على اليمن بمشاركة تحالف من 17 دولة ،  اطلقت صنعاء ، الأحد، على عمليتها الهجومية الواسعة التي طالت الأراضي السعودية  خلال الـ24 ساعة الماضية ” مرحلة توازن الردع الخامسة” في مؤشر على تطور جديد  في قدرات  قواتها الدفاعية ، فهل تشهد الأيام المقبلة عمليات متصاعدة؟

خاص – الخبر اليمني:

في الـ25 من مارس المقبل، تكون الحرب على اليمن التي قادتها السعودية في ذات اليوم من العام 2015  قد دخلت عامها السابع، لكن ما يميز  هذا العام انه يأتي في ظل تطورات على الأرض تشير إلى بدء النهاية للتحالف الذي وعد ناطقه الرسمي حينها، احمد عسيري، احتلال صنعاء في غضون أسبوع ناهيك عن حديثه عن تدمير القدرات الصاروخية والعسكرية لليمن بنسبة 85 %  والسيطرة على ذات النسبة من مساحة اليمن.

اليوم وبتدشينها المرحلة الجديدة  من توزان الردع تؤكد صنعاء مجددا تطوير قدراتها الدفاعية وقلب المعادلة لصالحها بعد سنوات من  محاولة الدفاع ، خصوصا وأن المرحلة الجديدة تعد امتدادا لمراحل سابقة بدأت في العام 2018 بتدشين مرحلتين “الأولى والثانية”  في أقل من شهرين، لتليها بعد ذلك بستة اشهر  تدشين المرحلة الثالثة وفي العام 2020 ، وتحديدا في يناير  دشنت المرحلة الرابعة بهجوم واسع استهدف منشات استراتيجية بينها مباني وزارة الدفاع والاستخبارات في العاصمة السعودية.

وخلافا لكل مرة  يتم فيها تدشين مرحلة جديدة من “توازن الردع” التي  غيرت كثير من قواعد الحرب على اليمن وجعلت التحالف يفكر جيدا قبل اية عملية جوية لقواته،  تتميز  المرحلة الجديدة أنها  دشنت بعدد اكبر من الطائرات المسيرة والصواريخ البالستية، ناهيك عن  انها تتزامن  مع قرب  سيطرة الحوثيين على مأرب كأخر معاقل التحالف في شمال اليمن وهو ما يشير إلى أن  قوات صنعاء تسير بخطى  متوازية  تحاول من خلالها فرض وقائع على الأرض بضربات خاطفة من السماء  وهذه الاستراتيجية قد تتصاعد خلال الأيام المقبلة بهجمات اكثر  دقة واوسع نظرا لارتباطها بالميدان في حديث تأكيد متحدث  قوات صنعاء  بأنها رد على ما يصفه بـ”العدوان والحصار”  كما انها  قد لا تتوقف الا بالسيطرة على مأرب وقد تأخذ طابع تصعيدي حتى حلول الذكرى السابعة وهو ما يشير إلى أن صنعاء تسابق الوقت  للاحتفال بالانتصار  الكبير بتحرير مأرب عشية انطلاق الحرب.

أحدث العناوين

الكرملين: لا أحد يتحرك نحو حرب في أوكرانيا

نفى المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف،  الأحد، احتمالية اندلاع حرب مع أوكرانيا. متابعات-الخبر اليمني: وأكد أن روسيا لن تكون سلبية فيما...

مقالات ذات صلة