المهرة تعلن الاستنفار لما بعد مأرب

اخترنا لك

Sana’a looms to withdraw from Muscat negotiations

The Minister of Foreign Affairs in the rescue Government in Sana'a, Hisham Sharaf, described On Wednesday, the Saudi movement...

Saudi Court Executes 11 Yemeni Soldiers

About 11 Yemeni soldiers of Saudi-backed Hadi’s government forces were sentenced to death by a court in the Kingdom...

قاضي مصري يفرض على نفسه غرامة مالية لأن هاتفه رن أثناء الجلسة

أصدر القاضي محسن كلوب رئيس محكمة القضاء الأداري قرار يقضي بمعاقبة نفسه عندما رن هاتفه المحمول في واقعة هي...

كشفت  قوى وشخصيات اجتماعية وسياسية في محافظة المهرة، الواقعة على الساحل الشرقي لليمن، الاحد، ترتيبات لمرحلة ما بعد سقوط مدينة مأرب، آخر معاقل التحالف السعودي- الاماراتي  في شمال اليمن في مؤشر على انتفاضة مرتقبة لطرد التحالف من آخر معاقله شرقا.

خاص – الخبر اليمني:

وقال القيادي البارز في لجنة الاعتصام بالمهرة، المناهضة  للتحالف، علي الحريزي، إن  القوى المهرية ستستأنف نشاطها التصعيدي حتى خروج كافة القوات الأجنبية من المحافظة.

وكشف الحريزي عن استقدام السعودية  لخبراء بريطانيين وامريكيين لتجنيد عملاء بغية التجسس على الشخصيات السياسية والاجتماعية في المحافظة، معتبرا هذه الخطوة  محاولة بائسة لتثبيت وجودها  في المحافظة المطلة على بحر العرب ..

كما انتقد افتتاح وزير النفط في حكومة هادي مشروع لتموين الطائرات في مطار الغيظة ، مشيرا إلى أن الهدف من المشروع تمويل طائرات التحالف السعودي الأمريكي والاماراتي البريطاني كون المطار تحول من قبل هذا التحالف إلى قاعدة عسكرية مغلقة ومطالبا في الوقت ذاته بفتحه امام الرحلات المدنية.

وتأتي تصريحات الحريزي عشية اقتراب  قوات صنعاء من احكام سيطرتها على المدينة مأرب التي تفصلها عن المهرة  وادي حضرموت فقط، وهو ما يشير إلى أن  القوى المناهضة للتحالف في شرق اليمن تسعى للاستفادة من الانتصارات الأخيرة لصنعاء  والتي تحركت مؤخرا في ملف المحافظات الشرقية عبر  تأكيد دعمها لمن  تصفها بـ”القوى الحية” في اليمن وهو ما قد يغير المعادلة على الأراضي اليمنية ويجبر التحالف صاغر على الانسحاب من هذه المحافظات.

وتشكل المهرة  حجر الزاوية في الحرب التي تقودها  السعودية على اليمن منذ 2015، مع أن التحالف لم يكشف عن اجندته التواقة لتحويل المحافظة ممر  لتصدير النفط السعودي الا في أواخر العام 2017 بإنزال قوات في هذه المحافظة البعيدة كليا عن ساحة المواجهات مع من يصفهم بالحوثيين ، والمحافظة التي تقع عن تقطع بحر العرب والمحيط الهندي احدى سيناريوهات السلام الأمريكي الذي يرى في المحافظة  فرصة للجم المخاوف السعودية المزعومة من الخطر الإيراني في مضيق باب المندب وقد وردت المحافظة ضمن عدة تقارير للاستخبارات الامريكية ودبلوماسيين عكست تصورهم للحل في اليمن.

أحدث العناوين

صنعاء تعلن استهداف العمق السعودي بعملية جديدة

أعلن متحدث قوات صنعاء العميد يحيى سريع استهداف قواتهم  لمرابض الطائرات الحربية في مطار جيزان وقاعدة الملك خالد الجوية...

مقالات ذات صلة