الأمم المتحدة ترفع وتيرة الفزاعة وأمريكا تمثيلها.. ترقب انطلاق مؤتمر اليمن

اخترنا لك

تستعد  السويد وسويسرا غدا الاثنين لاحتضان مؤتمر  دولي جديد بشأن اليمن  وسط توقعات أمريكي  بتبني السعودية لعرض كبير يشجع بقية المانحين على مواجهة الأزمة الإنسانية في اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وأعلنت الولايات المتحدة عن ترأس  وزير خارجيتها انتوني بلينكن لوفدها في مؤتمر المانحين المتوقع انعقاده افتراضيا بفعل جائحة كورونا.

وتعد مشاركة وزير الخارجية الأمريكي الأعلى منذ بدء مؤتمرات مماثلة قبل عدة سنوات.

وكان المبعوث الأمريكي إلى اليمن ، تيم ليندركينغ، ابلغ السعودية في زيارته الأخيرة للمنطقة والتي لا تزال مستمرة  تطلع بلاده لدعم مغري لمواجهة تداعيات الازمة التي تسبب بها الحرب على اليمن والمستمرة منذ 2015 وتشارك فيها الولايات المتحدة.

وتحاول الولايات المتحدة من خلال الدفع برفع  حجم دعم المساعدات لليمن  والتي تراجعت العام الماضي إلى ما دون المليار والربع مليار دولار تعزيز فرصها في  سحب ملف المفاوضات من بريطانيا.

في السياق، واصلت الأمم المتحدة بث المخاوف من مستقبل الوضع في اليمن في ظل استمرار الحرب بغية حشد مزيد من الأموال التي تشرف منظماتها على توزيعها وسط اتهامات لها بالفساد.

وذكر موقع اخبار الأمم المتحدة على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي إلى أن قرابة 50 الف شخص في اليمن سيموتون إذ لم يتم تقديم دعم عاجل لهم في حين اصبح قرابة 400 الف طفل يمني على بعد خطوة واحدة من المجاعة  بفعل أمراض سوء التغذية الحاد.

والتقديرات الجديدة والتي غالبا ما تكون عشوائية ودون دراسة حقيقية وتهدف لاستنفار  تعاطف المانحين خصوصا  قبيل انطلاق المؤتمر المزمع غدا ، تعد امتداد لتحركات اممية في صنعاء ومأرب وعدن في إطار توحيد الجهود لإقناع المانحين  الذي يحجمون عن انفاق أموالهم لصالح سلطة “الشرعية” المتهمة بالفساد خصوصا بعد فضائح مركزي عدن ونهب الوديعة.

أحدث العناوين

Exploding Seven Oil Wells as Official Warns Against Companies Blowing up

The authority of the Presidential Council in Aden revealed, on Monday, the bombing of several oil wells, east of...

مقالات ذات صلة