منظمة أمريكية: أمريكا وحلفاؤها يسقطون 46 قنبلة يوميا على الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ 20 عام

اخترنا لك

بعد انسحاب العمالقة.. طارق يؤكد تحييد “الإخوان” في مأرب

كشف المستشار الإعلامي لطارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات، الأحد، تحييد "الاخوان" في مأرب، متوقعا سقوطها قريبا. يأتي ذلك  وسط...

الإصلاح يبدأ “هزة” الساحل بنزع ألغام المنطقة الفاصلة بين ريف تعز والمخا

بدأت فصائل الإصلاح، الأربعاء، عملية مكثفة لتأمين خطوط امداد  بين معقلها في تعز  ومعاقل خصومها  الموالين للإمارات في الساحل...

إيران: يجب على أميركا إلغاء جميع إجراءات الحظر إن أرادت إنقاذ الاتفاق النووي

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، يجب على الولايات المتحدة الغاء جميع إجراءات الحظر إن أرادت إنقاذ...

أسقطت الولايات المتحدة وحلفاؤها ما لا يقل عن 326000 قنبلة وصاروخ على دول في منطقة الشرق الأوسط الكبير وشمال إفريقيا منذ عام 2001، وفقا لاستنتاج بحث جديد أجراه ميديا بنيامين ونيكولاس ديفيز من منظمة كود بينك.

مينت برس-ترجمة وتحرير الخبر اليمني:

وفقا للاستنتاج كانت العراق وسوريا وأفغانستان واليمن هي البلدان التي شعرت بأسوأ أعمال العنف ، لكن تم استهداف لبنان وليبيا وباكستان وفلسطين والصومال، ويبلغ إجمالي عدد القنابل التي تم إسقاطها في المتوسط 46 قنبلة يوميًا على مدار العشرين عامًا الماضية.

تستند أرقام كود بينك بشكل أساسي على الإصدارات العسكرية الأمريكية الرسمية ، بالإضافة إلى بيانات من مكتب الصحافة الاستقصائية ومشروع بيانات اليمن ومؤسسة أمريكا الجديدة. على الرغم  أن الرقم 326 ألفًا ،لافتا للنظر  إلا أنه أقل من الواقع ، حيث توقفت إدارة ترامب عن نشر أرقام حملات القصف في عام 2020 ، مما يعني عدم وجود بيانات للعراق أو سوريا أو أفغانستان لأي من العامين الماضيين. كما لم يتم احتساب القنابل أو الصواريخ المستخدمة في ضربات طائرات الهليكوبتر أو هجمات الطائرات الحربية من طراز AC-130 أو عمليات القصف من القاذفات الأمريكية أو أي عمليات لمكافحة التمرد أو مكافحة الإرهاب في أجزاء أخرى من العالم.

وتكشف الإحصائية العمليات المعلنة فقط من قبل الولايات المتحدة، وهناك عمليات أخرى غير معلنة، وكذا عمليات تنفذها قوات مدعومة أمريكيا حيث تكشف الإحصائيات أن التحالف استهدف اليمن خلال الأربع السنوات الأولى من الحرب بـ250 ألف قنبلة صاروخية.

 

كانت العراق وسوريا وأفغانستان واليمن هي البلدان التي شعرت بأسوأ أعمال العنف

الحرب والحرب والمزيد من الحرب
كانت الولايات المتحدة في حالة حرب كل عام منذ تأسيسها ، حيث تقاتل منذ 227 عامًا من تاريخها البالغ 244 عامًا. في حين قدم كل من باراك أوباما ودونالد ترامب خطابًا مناهضًا للحرب عندما كانا في طريق الحملة الانتخابية ، ابتعد كلاهما بثبات عن هذه الوعود بمجرد توليهما المنصب. بحلول عام 2016 ، كان أوباما يقصف سبع دول في وقت واحد وحصل على لقب “ملك الدرون”.

في غضون ذلك ، صعد ترامب الحرب في اليمن ونفذ الاغتيال الذي استهدف الجنرال قاسم سليماني أثناء وجوده في العراق لإجراء محادثات سلام إقليمية. كما أجاز الرئيس الخامس والأربعون استخدام “أم جميع القنابل” ، وهي قنبلة 21000 رطل (9500 كجم) ألقيت على مقاطعة ننجرهار بأفغانستان في أبريل 2017.

أحدث العناوين

Tribes Plunder Coalition Camps, Alamaliqa Forces Withdraw from Marib’s Front

Giants Brigades forces (Almaliqa), which are affiliated with the UAE, withdrew suddenly from the battle fronts at the western...

مقالات ذات صلة