طارق ينقلب على أبرز مضيفيه في الساحل الغربي وذراع المخلافي في المخا

اخترنا لك

هاجمت قوات طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات في الساحل الغربي لليمن، الاثنين، منزل أبرز مؤسسي الفصائل و احد مستضيفي  طارق في المخا في خطوة قد تشير إلى خلافات بين الطرفين عقب إشهار مكتب طارق السياسي.

خاص – الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية إن قوات أمنية معززة بمدرعات واطقم طوقت منزل زيد الخرج واعتقلت شقيقه خلال عملية مداهمة في المخا، دون معرفة الأسباب.

والخرج يعد من ابرز  قادة التهريب النشطين في المخا على الساحل الغربي، وكان ابرز من أسس النواة الأولى لقوات طارق عقب فراره من صنعاء في العام 2018.

ولم تتضح دوافع استهداف الخرج الذي يمثل ابرز رموز المخا وشخصياتها النافذة، وما اذا كان بسبب خلافات على تهريب أم  لدوافع أخرى، لكن توقيت العملية يشير إلى أنها في اطار مساعي طارق اجبار القوى الاجتماعية والسياسية في المخا على مباركة خطوته الأخيرة خصوصا وأن اقتحام منزل الخرج القيادي البارز في المؤتمر  تزامن مع استهداف ناشطين وصحفيين وشخصيات قبلية واجتماعية انتقدت خطوة طارق الأخيرة الهادفة لتفكيك المؤتمر.

يذكر أن الخرج كان من ابرز المقربين  أيضا من حمود المخلافي ، قائد الفصائل الموالية لقطر في ريف تعز الجنوبي الغربي والذي يتحرك في محيط معاقل طارق تمهيدا لاقتحامها ما قد يعكس مخاوف من تحركه ضمن خلايا نائمة للمخلافي.

أحدث العناوين

لأول مرة.. إجراء عملية جراحية في إيران بواسطة روبوت محلي الصنع

أجريت في العاصمة الايرانية طهران في مستشفى الإمام الخميني، ومستشفى سينا في طهران، عملية جراحية عن بعد عن طريق...

مقالات ذات صلة